محافظ الزرقاء يوقف سلطان العجلوني لأسباب واهية

المجهر نيوز

خاص – قرر محافظ الزرقاء محمد السميرات توقيف الناشط السياسي سلطان العجلوني في سجن الجويدة توقيفا اداريا استنادا الى شكاوى تقدم بها مواطنون لانزعاجهم من تأجير العجلوني لمزرعة يمتلكها.

وبحسب مصادر مقربة من العجلوني فان السميرات استند الى شكاوى تقدم بها سكان الحي الذي يمتلك فيه العجلوني مزرعة يقوم بتأجيرها للانتفاع منها باعتبارها مصدره الوحيد للرزق دون ان يجري اي تحقيق في هذه الشكاوى، في حين ان الحي الذي يمتلك فيه العجلوني مزرعته فيه العديد من المزارع التي تزاول التأجير مما اثار شكوكا حول الدوافع الحقيقية لقبول الشكاوى والتذرع بها لاتخاذ قرار بتوقيف العجلوني.

واعتبر مقربون من العجلوني في حديثهم لجراسا ان قرار المحافظ بتوقيف العجلوني غير مبرر وان الشكاوى المقدمة لا تشكل اساسا لقرار بحبس حرية المواطن وانما ممكن اللجوء الى الحوار بين السكان انفسهم لحل المشكلة ان وجدت.

يشار الى ان العجلوني كان اسيرا في سجون الاحتلال وتم الافراج عنه منذ سنوات بعد قضاء محكوميته.

ولم يجب محافظ الزرقاء على اتصالات جراسا رغم محاولات عديدة للتعرف حول دوافع ومبررات قرار توقيف العجلوني.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق