تشغيل المروحة أثناء النوم يسبب أمراضا خطيرة

المجهر نيوز

حذر مارك ريدديك خبير في عادات النوم، من تشغيل المروحة الكهربائية أثناء النوم لأنه قد يسبب أمراض عديدة وخطيرة.

وأكد ريدديك، على موقع روسي اليوم، أن استخدام المراوح، تسبب الحساسية، كما أنها مُضره للأشخاص الذين يعانون من الربو، وأوضح أن وجود مروحة السقف في الغرفة، تساعد على النوم أثناء الليل، وبالنسبة لآخرين، يمكن أن يمنعهم من النوم وتسبب نوبات الربو وجفاف العين”.

وتابع ريدديك ، أنه من المعلوم أن المرواح تقوم بتحريك الغبار في جميع أنحاء الغرفة، لتصل الجسيمات الدقيقة إلى الجيوب الأنفية، ما يمكن أن يسبب الكثير من المتاعب لمرضى الربو.

وطالب ريدديك، بضرورة تنظيف المروحة قبل استخدامها، والبحث عن طرق أخرى للحفاظ على برودة غرف النوم أثناء موجة الحر.

من جانبه، أكد الدكتور محمود عبد المجيد، استشارى أمراض الصدر والحساسية، أنه من الضروري أن يمسح الشخص عرقه قبل أن يجلس في مكان يوجد به تكييف أو مروحة حتي لا يصيبه مرض.

وأشار خلال استضافته ببرنامج ” صباح الخير يا مصر”، إلى أنه من الضروري عند المجيء إلى المنزل أن يجفف الشخص عرقه ومن ثم يتناول كوبا من الماء البارد وليس المثلج ومن ثم يبدأ إشعال التكييف أو المروحة.

وأكد ضرورة إجراء صيانة سنويا لجهاز التكييف، نظرا لأنه يتراكم فيه التراب والميكروبات والفيروسات التى يمكن أن تصيب مرضى الحساسية.

وأوضح أن التكييف بالنسبة لمريض الربو مفيد للغاية، نظرا لأنه يقوم بتجفيف الجو حول المريض، مضيفا أن الرطوبة تعد من مسببات ضيق النفس وللأزمات الربوية.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق