الرئيس التونسي يهاتف رئيس البرلمان بعد يوم من مغادرته المستشفى العسكري

المجهر نيوز

تونس -(د ب أ) – أجرى اليوم الثلاثاء الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي مع رئيس البرلمان محادثة هاتفية بعد يوم واحد من مغادرته المستشفى العسكري، إثر أزمة “صحية حادة” ألمت به يوم الخميس الماضي وأثارت أنباء متضاربة بشأن وضعه الصحي.

وقال متحدث باسم البرلمان ، للصحفيين ، إن السبسي أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس البرلمان محمد الناصر أثناء اجتماعه برؤساء الكتل البرلمانية اليوم دون أن يقدم المزيد من التفاصيل.

وكان السبسي / 92 عاما / غادر أمس المستشفى العسكري إثر أزمة صحية الخميس الماضي، وأثار ذلك أسئلة حول احتمال حصول شغور في المنصب.

وكان رئيس البرلمان نفى يوم الجمعة الماضي وجود حالة شغور ، مشيرا إلى تحسن صحة الرئيس، كما أعلنت الرئاسة بأنه تحادث أيضا مع وزير الدفاع حول الأوضاع في البلاد في نفس اليوم.

ولم تتضح بصورة كاملة حتى اليوم أسباب الأزمة الصحية للرئيس، وما إذا كان السبسي يحتاج الى فترة نقاهة أطول لممارسة كامل صلاحياته.

وتواجه تونس معضلة دستورية تتمثل في غياب محكمة دستورية تأخر وضعها منذ 2015 بعد عام من صدور دستور جديد للبلاد، وهي المخولة قانونا بإقرار حالة الشغور الوقتي أو النهائي في منصب الرئاسة.

وتستعد تونس لتنظيم انتخابات هذا العام ويتعين على الرئيس إصدار الأمر الرئاسي لدعوة الناخبين قبل يوم السادس من الشهر الجاري.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق