حقيقة وصية عزت أبو عوف بحرق أفلامه

المجهر نيوز

ارتبط اسم الفنان الراحل عزت أبو عوف، بالعديد من الشائعات، ولعل أهمها والتي أثارت غضبه وقت انتشارها، دارت حول وصيته بحرق أفلامه بعد وفاته.

ورد الفنان عزت أبو عوف، على هذه الشائعة قبل رحيله بفيديو نشرته زوجته أميرة عبر صفحتها الشخصية على موقع “فيس بوك”، موضحًا أن ‏حديثه خلال مهرجان «نجم العرب»، تعرض للتحريف والتبديل، والذي قال فيه: «كرّمونى وأنا عايش، ولو عايزين تحرقوا أفلامي بعد ما ‏أموت مش مشكلة».‏

وأضاف: «مجرد شائعات سخيفة، أزعجتني كثيرًا بل سبّبت لعائلتي ولكل المقربين مني قلقاً شديداً، ‏إضافة إلى إلحاقها الضرر بعملي، ولا أعرف الهدف من وراء تلك الأكاذيب، لا يمكن أن أطلب حرق أفلامي، لأنها تعبّر عن فني ‏الذي عشقته وعشت من أجله، وكان وسيبقى هو المعنى الحقيقي لحياتي».

يذكر أن الفنان عزت أبو عوف، رحل عن عالمنا في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز الـ 71 عامًا.

وكان الفنان الراحل قد تعرض لأزمة صحية دخل على أثرها للمستشفى، بسبب معاناته من أمراض القلب والكبد، وبها رحل.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق