طيران حفتر يرتكب مجرزة بقصف مركز للمهاجرين في ليبيا

المجهر نيوز

طرابلس – حرية برس:

قتل أكثر من 40 مهاجراً وأصيب العشرات في مجزرة مروعة ارتكبتها فجر اليوم طائرات قوات مليشيا اللواء المتقاعد خليفة خفتر جراء قصفها مركزاً لإيواء المهاجرين في العاصمة الليبية طرابلس.

وأفادت مصادر في جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في طرابلس لمراسل “حرية برس” أن غارة جوية استهدفت مركز إيواء تاجواء للمهاجرين غير الشرعيين شرق العاصمة الليبية طرابلس، بصواريخ شديدة الانفجار، قتل فيها أكثر من 40 شخصاً في مركز الإيواء، الذي يأوي المئات من المهاجرين من جنسيات مختلفة، تمهيداً لترحيلهم إلى بلدانهم.

وأفاد مسؤول في وزارة الصحة الليبية لمراسل “حرية برس” بأن الفرق الطبية انتشلت حوالي 40 جثة، وونقلت عشرات المصابين للعلاج، معظمهم في حالة حرجة، وأن فرق الإسعاف ما زالت تحاول انتشال آخرين تحت ركام المركز.

ودان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، القصف الذي تعرض له مركز إيواء تاجوراء والذي أسفر عن سقوط عشرات المهاجرين بين قتلى وجرحى.

وطالب المجلس في بيانه «البعثة الأممية لدى ليبيا إرسال لجنة تقصي حقائق لمعاينة موقع القصف»، كما طالب «المجتمع الدولي من خلال الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية باتخاذ موقف واضح من هذه الانتهاكات المستمرة ووقف العدوان».

كما عبرت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن “قلقها البالغ من روايات عن وفاة لاجئين ومهاجرين”.

وتأتي هذه الغارة على تاجوراء التي تخضع لسيطرة حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، بعد ساعات من تهديد قوات حفتر أمس الاثنين بتوجيه ضربات جوية مكثفة على أهداف في طرابلس، حيث تشن مليشيات حفتر حملة عسكرية منذ شهور لانتزاع السيطرة على طرابلس.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق