الأمم المتحدة تدين مقتل عشرات المهاجرين في ليبيا وتدعو لتحقيق فوري

المجهر نيوز

حرية برس

قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، اليوم الأربعاء، إن عشرات المهاجرين قتلوا بغارة جوية على مركز لاحتجاز المهاجرين في العاصمة الليبية طرابلس.

وجاء ذلك في بيان للمنظمة، أدانت فيه مقتل العشرات من المهاجرين نتيجة هجوم جوي وقع ليلة أمس الثلاثاء، على مركز احتجاز في منطقة تاجوراء في مدينة طرابلس، مشيرة إلى أن حصيلة القتلى قد تزداد.

وأشارت المنظمة إلى أنها سبق وأن حذرت من إعادة هؤلاء المهاجرين واللاجئين إلى ليبيا بعد اعتراضهم أو إنقاذهم في البحر الأبيض المتوسط.

وأضافت في بيانها “منظمتنا تدين بشدة هذا وأي هجوم على الحياة المدنية. كما ندعو إلى وضع حد فوري لاحتجاز المهاجرين واللاجئين، ضمان حمايتهم في ليبيا”.

ودعت المفوضية لإجراء “تحقيق كامل ومستقل لتحديد كيفية حدوث ذلك ومن المسؤول، ومساءلة هؤلاء الأفراد”، منوهةً إلى أن “إحداثيات هذه المراكز في طرابلس معروفة جيداً للمقاتلين ، الذين يعلمون أيضاً أن المحتجزين في تاجوراء هم من المدنيين”.

وطالبت المجتمع الدولي بشكل عاجل إلى توفير ممرات إنسانية للمهاجرين واللاجئين لإجلائهم من ليبيا.

ووفقاً للمنظمة فإن مركز الاحتجاز في تاجوراء يضم 600 لاجئ ومهاجر بينهم نساء وأطفال، ولم تعلن بعد عن الحصيلة النهائية للضحايا، كما لا يزال هناك حوالي 3300 مهاجر ولاجئ محتجزين تعسفياً داخل طرابلس، ويعيشون في ظروف غير إنسانية.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق