“إعلان الحرية والتغيير” توافق على التفاوض مع المجلس العسكري السوداني

المجهر نيوز

حرية برس

أعلنت قوى “إعلان الحرية والتغيير” في السودان اليوم الأربعاء، موافقتها لاستئناف التفاوض مع المجلس العسكري.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي لأعضاء من قوى “إعلان الحرية والتغيير”، أكدوا فيه أن هذه الموافقة تأتي في إطار استكمال المسار الدبلوماسي وعدم عرقلته ولاستكمال عملية نقل السلطة إلى حكومة مدنية.

واشترطت القوى لاستمرار عملية التفاوض إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وتحديد سقف زمني للتفاوض مقترحة ألا تتجاوز مدة التفاوض الـ72 ساعة، إضافة إلى عودة خدمة الإنترنت.

كما شددت أن يكون التفاوض على نقطة واحدة وهي رئاسة المجلس السيادي، مؤكدة أن “التصعيد السلمي سيظل مستمر حتى تسليم السلطة للمدنيين”.

وتأتي هذه الموافقة عقب إعلان الوسيطان الإثيوبي والأفريقي أمس الثلاثاء، أن الطرفين وافقا على مقترح قدماه على التفاوض والاجتماع، ولكن نقطة الخلاف كانت حول هيكل المجلس السيادي الذي سيتولى العملية الانتقالية.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق