المعاني يعلق على قرار الكويت وقطر بشأن الجامعات

المجهر نيوز

قال وزير التربية والتعليم، والتعليم العالي، وليد المعاني، السبت، إن هنالك تواصلا مع قطر والكويت، بعد إلغاء اعتماد عدة جامعات أردنية.

وأضاف المعاني، أنه تحدث مع الملحق الثقافي القطري في عمّان حمد آل حمود، وأوضح أن ما صدر عن السلطات القطرية ليس عدم اعتراف بالجامعات الأردنية، وانما اعادة توزيع لحل قضة تكدس الطلبة القطريين بعدد الجامعات، وأن هنالك حوالي 3000 طالب قطري موجودون في جامعة واحدة.

وبيّن أن الجامعات ستقبل الطلبة القطريين الجدد، كإعادة توزيع للطلبة، حيث يوجد تخصصات راكدة ومشبعة بقطر في بعض التخصصات مثل: الحقوق والعلوم الإدارية، و”إن رغب أي طالب قطري بدراسة أي تخصص في أي جامعة أخرى، فسيقدم طلباً للسلطات القطرية”.

وأشار إلى أن القضية مرتبطة بتوزيع الطلبة لعدم تجمعهم بمكان واحد، وأن الجانب القطري يريد أن يختلط طلبتهم بأكبر عدد من الطلبة الأردنيين، لافتاً الى أن القرار القطري سابق على القرار الكويتي، وأبلغت به الجامعات والوزارة بوقت سابق.

وقال إن قضية الطلبة القطريين لا مشكلة فيها إطلاقا.

أما القرار الكويتي فهو متكرر ويعاد النظر فيه كل عامين، ” وفي سنة الـ 2007 و الـ 2017 هنالك شيء من ذلك القبيل (..) وأن السفير الكويتي أشار إلى أن القضيةهي قضية توزيع طلبة في أماكن مختلفة وليس بمكان واحد”.

وأضاف أن الجامعات الأردنية ما زال معترف بها وأن القرارات مرتبطة بتوزيع الطلبة (..) والتعليم بخير، وهيئة الاعتماد تقوم بدورها،  وتابع: “هنالك قضايا بسيطة والتعليم العالي يتابعها لإيجاد حلول لها” فيما ختم قائلا: “الاعتراف موجود والقضية توزيع طلبة، ومطمئون لوضع التعليم العالي”.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق