بأطراف صناعية تركية.. جرحى سوريون يتشبثون بالحياة

المجهر نيوز

قدمت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH) وجمعية الأطباء الدوليين (AID)، أطرافا صناعية لعدد من السوريين الذين فقدوا أحد أعضائهم خلال الحرب شمالي البلاد.

جاء ذلك ضمن مشروع دشنته الجمعيتان التركيتان، لتوفير أطراف صناعية للسوريين الذين فقدوا أعضائهم خلال الحرب في بلادهم.

ووصل فريق من متطوعي الجمعيتين إلى مدينة أعزاز السورية، السبت، وقدموا أطرافا صناعية إلى 3 أشخاص من أصل 15 شخصا، قام المتطوعون بأخذ قياساتهم في وقت سابق.

وأعرب أبو أحمد شمالي، الذي ركب له المتطوعون ساقا اصطناعية، عن سعادته لتمكنه من المشي دون عكازات للمرة الأولى منذ إصابته قبل عام ونصف، موجها الشكر لتركيا وشعبها لوقوفهم إلى جانب الشعب السوري.

وقال إنه فقد ساقه اليسرى لدى إصابته بلغم أرضي خلال قتاله مع الجيش السوري الحر ضد تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي في عفرين.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق