سيرينا وليامز تكشف عن زيارتها لمعالج عقب نهائي أمريكا المفتوحة 2018

المجهر نيوز

لندن  (د ب أ) – كشفت نجمة التنس الأمريكي سيرينا وليامز أنها احتاجت لزيارة “معالج” عقب المباراة التي خسرتها أمام اليابانية نعومي أوساكا في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) في أيلول/سبتمبر الماضي، والتي شهدت مشادة بين سيرينا وحكم المباراة.

وكانت سيرينا قد تعاملت بشكل غاضب مع الحكم البرتغالي كارلوس راموس ووصفته بعدها ب”اللص”، بعد أن عاقبها باحتسابها خاسرة لشوط في المجموعة الثانية، بداعي أنها انتهكت اللوائح بحصولها على نصيحة من مدربها باتريك مراد أوغلو خلال وجودها بالملعب.

وحققت أوساكا الفوز في المباراة بنتيجة 6 / 2 و6 / 4 لتحصد أول لقب لها في بطولات “جراند سلام” الأربع الكبرى، بينما رفضت وليامز مصافحة راموس عقب المباراة.

وذكرت وليامز في مقال بمجلة “هاربرز بازار” :”بدأت زيارة معالج، حيث كنت أبحث عن إجابات، ورغم شعوري بأنني كنت أحقق تقدما، بقيت غير مستعدة للإمساك بالمضرب.”

وأضافت وليامز البالغة من العمر 37 عاما “لماذا عندما تتحمس النساء، يجرى تصنيفهن تحت العاطفة أو الجنون أو غير العقلانية… لكن عندما يفعل الرجال ذلك، ينظر إلى الأمر بأنه حماس وقوة؟.”

وكانت أوساكا، التي توجت باللقب وعمرها 20 عاما، قد تسلمت جائزة البطولة وسط صافرات استهجان من قبل الجماهير الداعمة لوليامز.

وقالت وليامز إنها اعتذرت بعدها للنجمة اليابانية، على ما شاب لحظات تتويجها، وصرحت وليامز “أدركت أنه لا يوجد سوى طريقة وحيدة للمضي قدما. حيث أدركت أنه حان الوقت للاعتذار للاعبة التي كانت الأكثر جدارة بذلك.”

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق