بلغاريا تقرر شراء ثماني مقاتلات إف-16 أميركية

المجهر نيوز

صوفيا- (أ ف ب): قررت الحكومة البلغارية الأربعاء شراء ثماني مقاتلات جديدة من طراز إف-16 من الصانع الأميركي لوكهيد مارتن مقابل 1,256 مليار دولار (1,12 مليار يورو)، بحسب ما أعلن مساعد وزير الدفاع البلغاري أتاناس زابريانوف.

وأوضح المسؤول البلغاري أن “مجلس الوزراء قرر اليوم توقيع ثماني اتفاقيات شراء طائرات إف-16 بلوك 70 مع تجهيزاتها اللازمة”.

وكانت صوفيا قد أبددت مرارا نية لشراء هذه الطائرات، علما بأن القرار يتطلّب مصادقة البرلمان ليصبح نافذا.

ومنذ سنوات تسعى بلغاريا، العضو في حلف شمال الأطلسي منذ العام 2004، إلى تحديث أسطول سلاحها الجوي المتقادم والذي يقتصر على مقاتلات ميغ-29 السوفياتية الصنع.

وكانت إيطاليا قد عرضت على بلغاريا بيعها مقاتلات يوروفايتر بسعر مخفّض، كما عرضت السويد بيعها 10 مقاتلات جديدة من طراز غريبن.

وفي نهاية المطاف رست الطلبية على شراء ست مقاتلات إف-16 بمقعد واحد ومقاتلتين بمقعدين ضمن مهلة تسليم أقصاها العام 2023.

وأكد زابراينوف أن المقاتلات ستكون مزوّدة صواريخ “وكامل القدرات القتالية الجوية-الجوية، والجوية-الأرضية والاستطلاعية”.

وكان البرلمان البلغاري قد رصد بادئ الأمر تمويلا قدره 1,8 مليارات ليفا (920 مليون يورو) لهذه الصفقة.

وأوضح وزير الدفاع كراسيمير كاراكاتشانوف أن اتفاقا ملحقا ينص على تحمّل الولايات المتحدة نفقات الصيانة وتدريب الطيارين بسقف قدره 60 مليون دولار.

وأضاف “إذا صادق الكونغرس الأميركي على هذا الاتفاق سيقل المبلغ عن 1,2 مليار دولار”.

وقال الجنرال بيتيو ميرتشيف نائب قائد سلاح الجو إن “شراء طائرات جديدة سيحسّن التبادلية مع الحلف الأطلسي. لن يشعر الطيارون البلغار بعد الآن بأنهم في الصفوف الخلفية للحلف”.

وفي أعقاب استدراج عروض سابق، كانت وزارة الدفاع أبدت تفضيلها لمقاتلات غريبن جديدة، لكن بعد عودة رئيس الوزراء المحافظ بويكو بوريسوف إلى السلطة في عام 2017 أعيد استدراج العروض.

وتشكّل هذه الطلبية انتصارا جديدا للوكهيد مارتن في مواجهة المنافسة الأوروبية. وكان الصانع الأميركي قد وقّع في كانون الأول/ ديسمبر عقدا لتسليم سلوفاكيا 14 مقاتلة إف-16 مقابل 1,58 مليار يورو.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق