الجزائر .. المحكمة العليا تصع وزير الصناعة السابق تحت الرقابة القضائية

المجهر نيوز

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

أصدرت المحكمة العُليا )أعلى هيئة قضائية بالجزائر)، قرارا بوضع يوسف يوسفي رئيس الوزراء ووزير الصناعة الأسبق تحت الرقابة القضائية.وجاء ذلك عقب مثول يوسفي أمام المستشار المحقق لدى المحكمة العليا مُنذ الساعات الأولى من صبيحة اليوم الأربعاء، في قضايا مرتبطة بملفات مصانع تركيب السيارات الأجنبية بالجزائر، عندما كان وزيرا للصناعة خلال الفترة الممتدة من 2017 إلى 2019.

وتتعلق التهم الموجهة للوزير الجزائري الأسبق يوسف يوسفي بـ “إساءة استغلال الوظيفة ومنح منافع غير مستحقة وإبرام صفقات وعقود مخالفة للتشريع وتبدد أموال عمومية”.

وورد اسم الوزير الجزائري الأسبق رفقة رئيس الوزراء السابق أحمد أويحي ووزير الصناعة الأسبق محجوب بدة، في قضتي “كيا الجزائر” المملوكة لرجل الأعمال الجزائري حسان عرباوي المتواجد حاليا في سجن الحراش مُنذُ 19 يونيو / حزران الماضي، وملف “لرجل الأعمال الجزائري مراد عولمي المتابع رفقة شقيقه بتهم الحصول على مزايا دون وجه حق وتهريب رؤوس الأموال إلى الخارج.

وفتح القضاء الجزائري، منذ شهرين، تحقيقات موسعة مع مسؤولين سابقين من حقبة بوتفليقة، أدت إلى إيداع كل من رئيسي الوزراء السابقين، أحمد أويحي وعبد المالك سلال وثلاثة وزراء سابقين وستة رجال أعمال بارزين الحبس المؤقت.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق