الأمن الأردني: حادثة “كلب البوليس” اجتهاد أمني شخصي وخاطئ

المجهر نيوز

وصفت إدارة الشرطة الأردنية رسميا وجود “كلب بوليسي” في مقر مجلس بلدي زاره رئيس الحكومة بأنه عبارة عن “اجتهاد شخصي خاطئ” لبروتوكول أمني.

 وأعلن الناطق باسم مديرية الأمن العام رسميا بأن وجود كلب بوليسي داخل مقر بلدية إربد الأسبوع الماضي لم يكن مقررا حيث يقضي بروتوكول أمني أن يدقق الكلب خارج المقر وليس داخله.

واعتبر الأمن العام أن وجود الكلب الذي أثار ضجيجا واسعا في البلاد عبارة عن “اجتهاد شخصي”.

وكان يُفترض إجراء مسح أمني للمنطقة خارج مقر البلدية.

 وطالب أهالي مدينة إربد الرزاز بالاعتذار العلني عن استباق زيارته بترتيبات أمنية تضمّنت وجود كلب بوليسي.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق