باريس تنحني أمام فرحة الجزائريين وتوشح برج إيفل بالألوان الوطنية… ومحمد السادس يُهنئ بن صالح بفوز الجزائر بكأس أمم إفريقيا

المجهر نيوز

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

بعث العاهل المغربي الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى رئيس الجزائر عبد القادر بن صالح، وذلك بمناسبة فوز المنتخب الجزائري لكرة القدم بكأس إفريقيا للأمم 2019 التي احتضنتها مصر.

وقال الملك محمد السادس، في رسالته “يطيب لي بمناسبة فوز المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم عن جدارة واستحقاق، بكأس أفريقيا للأمم 2019، التي احتضنت مصر الشقيقة أطوارها النهائية، أن أعرب للشعب الجزائري الشقيق عن أحر التهاني بهذا الإنجاز الكروي القاري لكرة القدم الجزائرية”.

ووصف العاهل المغربي، الجزائر بـ “البلد الجار والشقيق” بقوله “بهذه المناسبة التاريخية يُسعدني باسمي شخصي وباسم الشعب المغربي قاطبة، أن نشاطر الشعب الجزائري الشقيق مشاعر الفخر والاعتزاز بهذا التتويج المستحق، خاصة وأن الأمر يتعلق بفوز بلد مغاربي جار وشقيق، وكأن هذا التتويج فوز للمغرب أيضا”.

وأضاف الملك قائلا: “لا يسعني إلا أن أتقدم للشعب الجزائري الشقيق، ومن خلاله لكافة مُكونات  منتخبه الوطني، لاعبين وأطرًا تقنية وطبية وإدارية، بأصدق عبارات الإشادة والتقدير، بالأداء التقني الرفيع، وبالروح التنافسية العالية، التي أبان عنها هذا المنتخب الطموح، طيلة مباريات هذه البطولة الأفريقية المتميزة”.

وتأتي رسالة العاهل المغربي عشية “مسيرة الشعب لفتح الحدود المغربية الجزائرية المغلقة منذ عام 1994 “، ومن المتوقع أن تنطلق المسيرة غدا الأحد في المغرب من مدينة وجدة في اتجاه السعيدية وفي الجزائر من مدينة مغنية في اتجاه مدينة المرسى بن مهيدي.

وجاء في بيان عممه مشاركون في هذه التظاهرات على “فيسبوك” بأنه حان “الوقت لتعبر الشعوب عن أنها تريد فتح الحدود… الشعب هو من يصنع التاريخ”، وأرفق هؤلاء ندائهم بوسوم “خلي الحدود تُفتح، واتحاد مغاربي من أجل غد أفضل واليد في اليد لفتح الحدود”.

وفي باريس خرجت الجماهير الجزائرية بأعداد كبيرة في العاصمة الفرنسية، للتعبير عن فرحة الفوز بكأس أمم أفريقيا، إذ أشعلت الشماريخ وأطلقت الأهازيج في تعبير عن الفرحة العارمة بفوز المنتخب الجزائري باللقب القاري.

وتقاسم برج إيفل مع الجزائريين اللحظات الجميلة التي عاشوها ليلة الجمعة، وتوشح هذا المعلم السياحي بألوان العلم الجزائري وأضاء سماء باريس في وقت أطلق سياسيون محسوبون على اليمين الفرنسي تصريحات استفزازية ضد الجالية الجزائرية المقيمة بفرنسا، وصلت حد طلب طردهم منها وهو ما ورد على لسان رئيس حزب “انهضي فرنسا” نيكولا دوبون إينيون، الذي خاطب الجزائريين على قناة “فرنسا 2” قائلا “فرنسا استقبلتكم وأطعمتكم ووفرت لكم التعليم والعلاج ولكن إن كنتم تفضلون الجزائر فعودوا إليها”.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق