هل يجب على الأردنيين التفكير مرتين قبل الاستقرار في تركيا؟

المجهر نيوز

في تركيا، تتغير القوانين بين حين وآخر نظراً لسياسات البلد وبحسب ما تراه الدولة يصب في مصلحتها، بعض هذه القوانين يتبدل بإنذار مسبق والآخر بدون سابق إنذار، الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر على من يستقر في تركيا من الأجانب، أو من يفكر بأن يتوجه إليها ليكمل حياته في إحدى مدنها دون أن يرتب أموره بشكل قانوني وواضح.

 

بحسب ما رصده مراسل “السبيل”؛ فإن التصريحات والتعليمات الصادرة من قبل وزارة الداخلية التركية تعكر صفو حياة المواطنين السوريين بالمقام الأول، لكثرة عددهم ووضعهم الخاص، لكن اللافت أن الأمر لا يتعلق بالسوريين فحسب، بل حتى المواطنين من جنسيات أخرى، وما يهمنا هنا الحديث عن المواطنين الأردنيين.

 

سائح لسنة فقط!

 

على الرغم من عدم وجود معطيات دقيقة عن عدد الأردنيين المتواجدين في تركيا للاستقرار فيها، وليس السياحة، إلا أن اللافت هو زيادة عدد الأردنيين القادمين من أجل الاستقرار في تركيا، أو من يكثرون السؤال من أجل القيام بهذه الخطوة، والتي يعتبرها البعض انتقالاً من مرحلة معيشية إلى أخرى، لكن ثمنها قد يكون بيع كل ما يملك في بلده للسفر إلى تركيا والاستقرار فيها بشكل دائم.

 

يقول يوسف مواطن أردني من المستقرين في تركيا من أجل العمل، في تصريح لـ “السبيل”، إنه حضر إلى إسطنبول بعقد عمل مع شركة عربية، لكن اللافت في هذه المرحلة أن الأردنيين يأتون إلى هنا من أجل الاستقرار، ثم البحث عن عمل وليس العكس، الأمر الذي يصيب الكثيرين منهم بخيبة أمل، كون الأمر ليس سهلاً كما يظنون، لعدة اعتبارات، أهمها وجود عدد كبير من الجالية السورية في تركيا (نحو أربعة ملايين).

 

ومن المعلوم أن المواطن الأردني لا يحتاج إلى “فيزا” (تأشيرة) من السفارة التركية من أجل الذهاب إلى تركيا، وهي فترة تتيح له التواجد على الأراضي التركية لثلاثة أشهر، إلا أنه بعد انقضاء هذه الفترة إن أراد أن يبقى فترة أطول عليه استخراج إقامة قصيرة الأمد (سياحية)، تمكنه في العادة من البقاء لمدة سنة، وكانت في السابق تجدد كل عام دون إشكالات.

 

لكن الأمر الجديد؛ بحسب ما صرح به وزير الداخلية سليمان صويلو خلال لقاء مع وسائل الإعلام العربية ومندوبيها في إسطنبول الأسبوع الماضي، تلقت “السبيل” دعوة رسمية للمشاركة فيه، فإنه فيما يتعلق بالإقامات السياحية ستُعطى لسنة واحدة، ثم سيكون هناك اعتبارات أخرى، أهما: لماذا تتواجد في الأراضي التركية وما مصدر الدخل الذي يمكنك من العيش هنا.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق