بمشاركة خبراء دوليين مؤتمر للأمن السيبراني في عمان أيلول المقبل

المجهر نيوز

تجري في عمان حاليا الترتيبات النهائية لعقد المؤتمر الأول للأمن السيبراني ( CYBPOS #1) بمشاركة من كبرى الشركات العالمية المتخصصة لعرض منتجاتها أمام المهتمين من داخل وخارج المملكة، بالإضافة إلى مشاركة علماء وخبراء على المستوى الدولي للحديث عن أحدث أنواع التكنولوجيا في مجال الأمن السيبراني، والجرائم الالكترونية والأدلة الجنائية الرقمية.

 

وقال المدير العام لمجموعة مؤسسات تدارس للتدريب والاستشارات وهي -الجهة القائمة على المؤتمر_ المهندس حسين الجداية أن قائمة المتحدثين في المؤتمر تتضمن نخبة من الخبراء في هذا المجال كمدير الطب الجنائي الرقمي في بريطانيا مارك ستورك، والخبير البريطاني ستيفان ماسون، والمدير التنفيذي لـ NET-consent لي رينولدز، وأحد خبراء الناتو داريا سكودنيك، وأحد أهم خبراء الأمن السيبراني الخاص بالبلوك جين في امريكا الدكتور محمد الحوامدة، وأحد أهم خبراء الأمن السيبراني في بولندا والاتحاد الاوروبي الدكتور مايكولاج كاربنسكي، ومسؤول برامج الدكتوراة المهنية في أمن المعلومات بجامعة شرق لندن الدكتور أمير النمرات.

 

وأشار إلى أن عقد هذا المؤتمر يأتي استجابة لمتطلبات المرحلة في الحماية والمحافظة على مقدرات الوطن من البنى التحتية ذات العلاقة بتكنولوجيا المعلومات والمتمثلة بالشبكات بأنواعها والأجهزة والبرمجيات والبيانات. وتأتي أهميته من أهمية الأمن السيبراني الذي يلعب دوراً كبيراً في التصدي للجرائم الالكترونية والاختراق والاحتيال وحتى الحروب السيبرانية (الالكترونية).

 

وأشار إلى التقدم الكبير والسريع الذي يشهده العالم اليوم في استخدام الانترنت والخدمات الالكترونية في شتى مجالات الحياة نظراً لسهولتها وتوفيرها للوقت والجهد والمال، واعتماد الأفراد والمؤسسات والدول عليها، حيث أصبح استخدام الانترنت أمراً لا بد منه ولا يمكن الاستغناء عنه. وبنفس القدر هناك تزايد كبير في أعداد الأفراد والجهات التي تدعم الاختراق والاحتيال والجرائم الالكترونية وحتى الحروب السيبرانية، وقد باتت هذه المخاطر من أكبر التحديات التي يواجهها العالم اليوم، مما اضطر كثير من الدول إلى التنبه لهذه المخاطر والتصدي لها حفاظاً على أمنها السيبراني، تماما كما هي مهمتها الحفاظ على أمنها البري والجوي والبحري.

 

وأكد على أن المؤتمر المنوي عقده في فندق سانت – ريجيس/عمان خلال الفترة من 21- 23 ايلول 2019، يسعى إلى تحقيق جملة من الأهداف منها التعريف بقانون الأمن السيبراني الأردني 2019، إلى جانب التعريف بقانون الجرائم الالكترونية الأردني، وتعزيز الأمن السيبراني في المملكة الأردنية الهاشمية، ونشر الوعي بالمفاهيم الخاصة بالأمن السيبراني على مستوى الأفراد والمؤسسات، وفتح المجال أمام بناء قدرات أردنية بدعم وتشجيع الشباب للاحتراف في هذا المجال، وكذلك فتح الباب أمام شراكات بين الجهات من القطاعين العام والخاص.

 

وأضاف إلى أنه من المأمول أن يصبح هذا المؤتمر منصة سنوية للقاء النخب العلمية والمختصين والخبراء في هذا المجال، وأن يتم تأسيس مجتمع خاص بالأمن السيبراني من ذوي الخبرة والاختصاص على مستوى الوطن، وتأسيس شركات أردنية متخصصة في مجال الأمن السيبراني تقدم خدماتها للسوق الاردني ولأسواق الدول المجاورة.

 

وأشار إلى أنه سيتم خلال المؤتمر استعراض قانون الأمن السيبراني وقانون الجرائم الالكترونية، والمفاهيم والمشاكل والتحديات والحلول الخاصة بالأمن السيبراني، وتكنولوجيا BlockChain من وجهة نظر الأمن السيبراني. إلى جانب الحديث عن الجرائم الالكترونية والأدلة الجنائية الرقمية، والاختراق الاخلاقي، والثغرات ونقاط الضعف في الشبكات والتطبيقات والبرمجيات، والبرامج الخبيثة والاختراق والمخاطر.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق