قاض أميركي ينقذ 800 ألف لاجئ من الترحيل بتجميده قراراً لترامب.. والرئيس: هذا شرطي لإيجاد حل لملايين اللاجئين في بلادي

المجهر نيوز

منع قاض أميركي إدارة الرئيس دونالد ترامب، أمس الثلاثاء 9 يناير/كانون الثاني 2018، من وقف العمل ببرنامج يوفر الحماية للأطفال الذين جلبهم آباؤهم إلى الولايات المتحدة بشكل غير قانوني من الترحيل.

وكان ترامب قد قرر، في سبتمبر/أيلول، إلغاء البرنامج المعروف باسم “داكا”. وقال القاضي وليام ألسوب في سان فرانسيسكو، يوم الثلاثاء، إن البرنامج يجب أن يظل قائماً إلى أن تتكشف تفاصيل النزاع القضائي بشأن قرار ترامب.

وجاء قرار القاضي في الوقت الذي تفاوض فيه ترامب وزعماء بالكونغرس بشأن إصلاحات واسعة تتعلق بالهجرة، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

ويوفر برنامج داكا الحماية من الترحيل، ويتيح الحق في العمل بشكل قانوني لقرابة 800 ألف شاب، منذ أجازه الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في 2012.

التوصل إلى حل

في الوقت ذاته أبدى ترامب، مساء الثلاثاء، استعداداً مشروطاً لقبول خطوات تهدف إلى إيجاد حل لوضع ملايين المهاجرين غير الشرعيين في بلاده، حسبما ذكرت وكالة الأناضول التركية.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع مع أعضاء جمهوريين وديمقراطيين في الكونغرس، لبحث اتفاق على المدى القصير، من شأنه تمديد الوضع القانوني لهؤلاء المهاجرين، الذين وصلوا الولايات المتحدة الأميركية وهم أطفال.

وقال ترامب إنه مستعد لـ”تحمل صعوبات سياسية”، في سبيل إقرار منهج يفضي إلى الحل، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، على موقعها الإلكتروني.

وذكرت الصحيفة أن ترامب “عبر بشكل شخصي لمستشارين ونواب عن رغبته في التوصل إلى حل، لوضع أكثر من 11 مليون مهاجر من دون وثائق، يعيشون ويعملون بالفعل في الولايات المتحدة”.

وقال ترامب للسيناتور الجمهوري عن ولاية ساوث كارولينا، ليندسي جراهام، الذي اقترح حلاً لوضع المهاجرين: “إذا كنتم ترغبون في اتخاذ خطوة، فأنا مستعد لتحمل المصاعب.. أنتم لستم بعيدين عن إصلاح شامل للهجرة”.

إلا أن ترامب قال إن ذلك الاتفاق “لا بد أن يأتي مقترناً بتوفير أموال لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك، واتخاذ تدابير للحد من قيام المهاجرين بإحضار أفراد عائلاتهم للولايات المتحدة بالمستقبل”.

وتسعى إدارة ترامب، الذي تولى السلطة، في 20 يناير/كانون الثاني 2017، إلى تشديد قوانين الهجرة، وطرد من يقيمون في الولايات المتحدة بصورة غير شرعية، ما يثير انتقادات حقوقية واسعة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق