حبس المدين .. بقلم المحامي محمد ابوعزام

المجهر نيوز

بقلم المحامي محمد ابوعزام

المصيبه الكبرى ليست في حبس المدين فقط ، وانما في التلاعب الواضح في التلبيغات ، وذلك عندما يتم القبض على المدين ليتم تنفيذ امر الحبس فيه تجد ان المدين سكان الزرقاء وتم تنفيذ سند الدين في محكمة شمال عمان وتم تبليغه على اساس انه من سكان عمان وتم تبليغه على عنوانه في عمان بالالصاق او بالنشر او على اساس انه مجهول مكان الاقامه ، وقد اتخذ رئيس التنفيذ قرار بحبس المدين ، والمدين لا يعلم شيء ولا يعلم حتى انه قد تم التنفيذ عليه ، والمسكين ما بحس الا ودورية النجده قد انزلته من سيارته او الباص ( تفضل معنا عليك قرار حبس ) كيف وليش ومتى تم اتخاذ هذا القرار ؟ المدين لا يعلم ، يتم ترحليه في اليوم الثاني الى دائرة التنفيذ ويوضع في نظارة المحكمه ويتم تنظيم مذكرة الحبس بحقه دون ان يعرض على قاضي التنفيذ ليسأله عن رأيه حول قرار الحبس او ابداء دفوعه او اعتراضاته (ادفع بتطلع )اذا لم يتم تعديل طريقة التنفيذ وكيفتها فلن نستفيذ من تعديل قانون التنفيذ . فلماذا تعديل طريقه حبس المدين ؟ لماذا لا يكون هناك فرصه للمدين للدفاع عن نفسه في مواجهة الدائن ؟ لماذا لا يكون هناك فرصه للمدين لأبداء دفوعه واعتراضاته في القضيه التنفيذيه ؟ لماذا لا يتم معاقبة الدائن الذي قام بتزويد المحكمه بعلومات وهميه وتحايل على القانون لغايات حبس مدينه دون ان يعلم .؟ لأنه يعلم انه اذا حبس مدينه وجب على المدين تقديم كفيل لغايات استئناف شكلي لا يغني ولا يسمن من جوع وسوف يتم تصديق القرار خلال اسبوعين ويصبح المدين وكفيله مطلوبين للتنفيذ ؟ المشكله ليست في القانون المشكله في طريقه تطبيق القانون . وترك ثغرات كبيره في القانون تسمح بأمتهان كرامة المواطن المسكين ، هل يوجد في العالم كله دائن لا يعلم ان يسكن مدينه ؟ كيف قبلت بأن تعطيه وانت لا تعرفه ولا تعلم عنوانه ؟ كم عدد المطلوبين في الاردن جراء تقسيط الاجهزه الخلويه الاحتيالي وعلى الهويه ؟ كيف قمت بمداينة مواطن بسيط غرفة نوم بمبلغ يساوي اضعاف ثمنها ثم اشتريتها منه بثمن بخس ؟ يجب ان يلغى تنفيذ السندات لدى دائرة التنفيذ مباشره الا بعد الحصول على قرار حكم قطعي وان يتم تبليغ المدين بطريقه صحيحه وسليمه . واذا ادعى الدائن انه لا يعلم عنوان المدين يجب ان يكون الزاميا للقاضي والمحكمه تحويل كتاب الى دائرة الاحوال المدنيه والجوازات والى ادارة البحث الجنائي تتحرى فيه عن عنوان المدعى عليه واذا كان عنوانه فعلا مجهولا تتم محاكمته غيابيا . انا اتحدى بأن احكام الحبس التي يتم تنفيذاها 99% منها قد تم صدورها غيابيا بحق المحكوم عليه . وذلك لأنه لا يوجد هناك احترام لكرامة المواطن وحريته . ان الاحكام الغيابيه بالحبس هي اكبر اعتداء صارخ على كرامة المواطن وحريته .

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق