الامن يوضح ملابسات الفيديو الذي جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي

المجهر نيوز

أوضح الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام ملابسات الفيديو الذي جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي ظهر خلاله مجموعة من الاشخاص يقومون بخرق حرمة احد المنازل في محافظة اربد والاعتداء بالضرب على صاحبه ، مبينا انه بالرجوع لتفاصيل الحادثة تبين انها وقعت بتاريخ ٢٠١٩/٧/١٤م حيث ورد بلاغ لمديرية شرطة محافظة اربد بوقوع مشاجرة باحد الاحياء السكنية وتم التحرك للمكان وضبط ثلاثة اشخاص، منهم اثنان مصابان جرى اسعافهما للمستشفى وادخل احدهما للعلاج فيما غادر الاخر بعد حصوله على تقرير طبي يشعر بأن حالته حسنة (صاحب المنزل الذي ظهر بالفيديو وبحقه طلبين احدهما للتنفيذ القضائي والاخر لتغيبه عن الاقامة الجبرية ) ، فيما جرى التعميم على اخرين اشتركوا بخرق حرمة المنزل والمشاجرة وجرى توديع الاشخاص المضبوطين للمدعي العام في اليوم التالي والذي قرر توقيفهم جميعا في احد مراكز الاصلاح والتأهيل . واضاف الناطق الاعلامي انه واثناء مجريات التحقيق حضرت سيدة وتقدمت بشكوى بحق صاحب المنزل وشقيقه وشخص اخر معهم بانهم في مساء يوم ٢٠١٩/٧/١٣ قاموا باعتراض طريقها وسبها وشتمها ومحاولة التحرش بها وانها تعرضت للاغماء اثر ذلك واسعفت للمستشفى وان زوجها واشقاءها من قاموا بالتهجم على منزل ذلك الشخص لهذا السبب وجرى توديع تلك القضية كذلك للمدعي العام . وتابع الناطق الاعلامي انه وبعد اسبوع من توقيف اولئك الاشخاص افرج عنهم حيث جرى ووفق الاجراءات المعمول بها توديعهم للحاكم الاداري لاتخاذ الاجراءات الادارية اللازمة بحقهم حيث قرر تركهم جميعا وشأنهم بعد اخذ التعهدات اللازمة باستثناء صاحب المنزل والذي قرر ربطه بكفالة عدلية وتوقيفه في احد مراكز الاصلاح والتأهيل لحين تقديم الكفالة اللازمة كونه من ذوي الاسبقيات الجرمية ومعمم عليه بتغيبه عن الاقامة الجبرية . واكد الناطق الاعلامي سلامة كافة الاجراءات المتبعة من قبل المركز الامني وتوديع القضية للقضاء ومن ثم للحاكم الاداري ، وان القضية منظورة الان امام القضاء وذلك الشخص موقوف بموجب امر صادر عن الحاكم الاداري المختص .

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق