أمام السفير الأردني – والسفير الأماراتي- والجهات الأمنية التركيه المختصه .

المجهر نيوز

كتب رئيس التحرير – عبدالله العقايله – تعرض المواطن الأردني (ع ش ) مقيم بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقه ومتواجد حالياً بتركيا في رحله سياحيه .. الى سرقه أمام مرئ ومسمع شركة الحمايه المشرف على أمن وسلامة السائحين

 

في الفيديو المرفق توثيق لعملية السرقه أمام مرئ ومسمع موظفين شركة الحمايه … واللذين لم يقومو بتتبع السارقه ولم يستجيبو لأستغاثة المواطنه الأردنيه …. مما يؤكد بأن شبهه ما تدور حول هؤلاء الموظفين

الشنطه المسروقه تحتوي على كافة الوثائق الرسميه جوازات سفر وأقامات…. ووووالخ

تمّ تسجيل شكوى في المركز الأمني …. السؤال: كيف يصمت الموظفيين القائمين على أمن وحماية السائحين بعدم الأستجابه…. أليس هاذا مؤشر أمني سلبي ؟؟؟؟؟ قد يدفع أصحاب الأنفس المريضه لفعل أكبر ؟؟؟؟؟؟؟؟،

 


 

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق