أنقرة: لا معلومات لنا حول توجه ناقلة النفط الإيرانية المفرج عنها من قبل جبل طارق إلى ميناء بتركيا

المجهر نيوز

انقرة ـ وكالات: نفت الخارجية التركية وجود معلومات لديها حول توجه ناقلة النفط الإيرانية المفرج عنها من قبل جبل طارق إلى ميناء بتركيا، وذلك بعد تقارير صحفية حول تغيير وجهة السفينة من اليونان​​​.

وقال الناطق باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، لوكالة “سبوتنيك”، اليوم السبت: “ليست لدينا أي معلومات حول تغيير ناقلة النفط الإيرانية Adrian Darya 1 مسارها وتوجهها إلى ميناء مرسين”.

واحتجزت وحدات من قوات المشاة البحرية البريطانية، يوم 4 يوليو الحالي، ناقلة النفط الإيرانية “Grace 1″، التي كانت تبحر في مياه جبل طارق، بطلب من الولايات المتحدة التي قالت إن السفينة كانت تقل شحنات نفطية إلى سوريا في خرق للعقوبات الغربية على البلاد.

وأفرجت سلطات جبل طارق البريطانية عن الناقلة الإيرانية، التي غيرت اسمها لـ “Adrian Darya 1″، في وقت سابق من الشهر الجاري، وأشارت إلى أن الجانب الإيراني تعهد بعدم إبحار السفينة إلى سوريا.

وفي 18 يوليو، احتجزت إيران الناقلة البريطانية “Stena Impero” في مضيق هرمز بدعوى خرقها قوانين الملاحة، ما أثار مخاوف دول غربية حيال أمن السفن بمنطقة الخليج، ودعا الولايات المتحدة إلى اقتراح تشكيل تحالف لحماية الملاحة في مضيق هرمز.

وكانت تقارير صحفية ذكرت أن السفينة الإيرانية، وقت الإفراج عنها، أعطت إشارة بتوجهها لميناء كالاماتا اليوناني، قبل أن تؤكد أثينا رفضها استقبال الناقلة تحت ضغط من الولايات المتحدة التي طالبت بذلك.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق