هل تتوسط أنقرة بين أربيل وبغداد؟

المجهر نيوز

المجهر المحلية – أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الأربعاء أن حكومة إقليم كردستان طلبت من أنقرة التوسط مع حكومة بغداد لحل الأزمة المستمرة بينهما.

وقال جاويش أوغلو “سنزور بغداد في 21 يناير/كانون الثاني لبحث هذا الأمر إلى جانب قضايا ثنائية”، مؤكدا استعداد بلاده للقيام بما في وسعها للتقريب بين الجانبين.

وشدد الوزير على أن رئيس كردستان السابق مسعود بارزاني الذي استقال من منصبه إثر اندلاع الأزمة مع بغداد، “هو المسؤول الوحيد عن الخسائر والأضرار التي لحقت بسكان الإقليم على خلفية الاستفتاء”.

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل في أعقاب تنظيم الإقليم استفتاء حول تقرير المصير في أيلول/سبتمبر 2017 ترفضه بغداد وتقول إنه غير دستوري، فيما حصل على تأييد غالبية الناخبين في كردستان.

واتخذت بغداد إجراءات عقابية ضد الإقليم شملت حظر الرحلات الجوية الدولية من وإلى مطاري أربيل والسليمانية، فضلا عن مطالبتها دول الجوار بغلق معابرها الحدودية مع كردستان.

وفرضت القوات العراقية في حملة أمنية بدأت في 16 تشرين الأول/أكتوبر سيطرتها على غالبية المناطق المتنازع عليها بين الجانبين، بينها كركوك الغنية بالنفط والمعابر على الحدود الدولية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق