منظمة حظر الاسلحة الكيميائية تقيم مدى صدقية اتهام الأكراد لتركيا باستخدام اسلحة غير تقليدية في شمال سوريا

المجهر نيوز

لاهاي – (أ ف ب) – يقيم خبراء منظمة حظر الاسلحة الكيميائية مدى صدقية اتهام السلطات الكردية لتركيا باستخدام اسلحة غير تقليدية في شمال سوريا، كما اعلنت الهيئة الثلاثاء.

وقالت المنظمة في بريد الكتروني تلقته فرانس برس “يشارك خبراء منظمة حظر الاسلحة الكيميائية في عملية تقييم (مدى) صدقية مزاعم تتعلق بالوضع في شمال سوريا”.

واوضحت المنظمة ومقرها في لاهاي ان اي تحقيق لم يفتح حتى الان، واضافت “نستمر في مراقبة الوضع” بدون مزيد من التفاصيل.

واتهمت الادارة الذاتية الكردية تركيا باستخدام اسلحة غير تقليدية كالنابالم والفوسفور الابيض، في هجومها الذي شنته في 9 من الجاري على المقاتلين الاكراد في شمال سوريا، الامر الذي نفته انقرة.

ولم يتمكن المرصد السوري لحقوق الانسان من تأكيد استخدام هذه الاسلحة.

لكن المرصد اكد “تسجيل اصابات بحروق ونقل جرحى الى مستشفى تل تمر” قرب مدينة راس العين الحدودية.

وذكرت المنظمة أن “خبراءها يواصلون جمع المعلومات (…) عن اي استخدام مفترض لمواد كيميائية كاسلحة”.

ونشر مسؤولون اكراد على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر اطفالا مصابين بحروق يمكن ان تكون ناجمة عن هذه الاسلحة، بحسب طبيب في محافظة الحسكة.

ونفى وزير الدفاع التركي خلوصي اكار الخميس امام الصحافيين استخدام “اسلحة كيميائية”.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق