الجليد الكثيف يعيق عبور المهاجرين جبال الألب إلى فرنسا

المجهر نيوز

أعاق تساقط الثلوج الكثيف شمالي إيطاليا هذا الأسبوع محاولات مهاجرين أفارقة عبور طريق وعر عبر جبال الألب من إيطاليا إلى فرنسا.

يصل المهاجرون، الذين عبر كثير منهم صحراء للوصول إلى ليبيا كي يستقلوا قوارب متهالكة يديرها مهربون في البحر المتوسط، إلى محطة قطار في بلدة باردونيكيا شمال غربي إيطاليا ومنها تبدأ رحلتهم عبر جبال يغطيها الجليد للوصول إلى فرنسا. بحسب ما نقلته وكالة “رويترز”.

وأغلب المهاجرين لم يروا الجليد من قبل وغير مؤهلين نفسيا أو بدنيا للقيام بهذه الرحلة.

وتحاول مجموعات من ثلاثة أو أربعة مهاجرين السير وعبور ممر طوله عشرة كيلومترات عبر ممر على ارتفاع 1762 كيلومترا فوق مستوى سطح البحر.

وعادة ما يفقد المهاجرون أحذيتهم ويواجهون خطر التجمد حتى الموت. وكثيرا ما يقابل منقذون متطوعون مهاجرين أثناء رحلتهم في أي من ساعات الليل أو النهار ويرافقوهم للعودة إلى الجانب الإيطالي من الجبل.

ويساعد الطبيب ليبيرو سيوفريدا الذي يعمل في وكالة تطوعية المهاجرين في محطة القطار ويقدم لهم طعاما ومكانا للنوم كما يحاول إثنائهم عن عبور الجبل ولكنه يقول إن كثيرين يرون أن الأمر جدير بالمخاطرة.

ومعظم المهاجرين الذين تمكنوا من استكمال الرحلة وعبور الحدود إلى فرنسا تضبطهم الشرطة الفرنسية. ويقول مكتب رئيس بلدية باردونيكيا إنه على رغم من صعوبة تحديد الأعداد إلا أنه يعتقد أن 800 مهاجر تقريبا حاولوا القيام بهذه الرحلة منذ آب 2017.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق