المُرشح لرئاسة الجزائر على بن فليس يعد بفتح قنوات الحوار مع المغرب

المجهر نيوز

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

التحق المرشح الرئاسي للانتخابات الرئاسية في الجزائر،  على بن فليس،  بصفوف المُطالبين بـ “ضرورة فتح قنوات الحوار مع المغرب “.

وقال على بن فليس،  لدى نُزوله ضيفا على برنامج تبُثُه قناة “البلاد” الجزائرية،  إن “المطلوب هو حُسنُ الجوار مع المغرب وتونس ومالي وموريتانيا وجميع البلدان الأُخرى “.

وذكر أن “الملف المغربي الجزائري يجب أن يُنظر إليه كاملا، ومن الضروري التفاوض والنقاش بشأنه “.

وأوضح الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني ) حزب السُلطة الأول في الجزائر (،  أن ” ملف العلاقات مطروح في برنامجه الانتخابي”،  وقال “لا عداوة لنا مع المغرب وليست لدينا أي خصومة مع إخواننا وأشقائنا المغاربة “.

وأضاف على بن فليس قائلا إن “الملفات الشائكة والحساسة تحتاج إلى فتح حوار جاد وشامل مع جيراننا بهدف إيجاد حلول “.

ويُعتبر على بن فليس،  أول مُرشح رئاسي يكشفُ عن موقفه بخصوص العلاقات بين المغرب والجزائر،  في حال فوزه بكرسي الرئاسة في انتخابات 12 ديسمبر / كانون الأول القادم.

والحدود بين المغرب والجزائر مغلقة منذ العام 1994، وسط خلافات سياسية بين البلدين، أهمها ملف إقليم الصحراء الغربية.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق