سوريا تفصل المتعاقدين الأردنيين من المنطقة الحرة الأردنية السورية المشتركة

في صباح يوم الأحد تاريخ 2/1/2018 فوجئ موظفو العقود السنوية الذي يبلغ عددهم 8 موظفين اردنيون بقرار فصلهم من أعضاء مجلس الإدارة من قبل الجانب السوري لما فيه من قرار تعسفي وجائر على حقوق الموظفين ولما له اثأر سلبيه واجتماعيه على أسرهم وحياتهم.
نحن موظفين المنطقة الحرة الأردنية السورية المشتركة نناشد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ووزير الصناعة والتجارة يعرب القضاة وأعضاء مجلس الإدارة الأردني ومجلس النواب وكل مسؤول حر في وطننا الغالي بإنصاف الموظفين الأردنيين بوقف هذه القرار الذي لا يراعي أدنى حد للمسؤولية و لا يراعي الجوانب الإنسانية والأمن الوظيفي للموظفين الأردنيين علما” ان خدماتنا تتجاوز 7 سنوات وعلينا قروض للبنوك ونعيل اسرنا في ضل هذه الظروف الصعبة وفي حال عدم الاستجابة لوقف قرار الفصل سيحدد يوم اعتصام مفتوح وإضراب عن الطعام إلى إن تحل مشاكل موظفين العقود السنوية للأردنيين علما” ان هذه المرة الثانية التي يقرر مجلس الإدارة السوري فصل الموظفين الأردنيين وكان اول قرار بفصل الموظفين الأردنيين في 28/12/2015 وقامت معالي الوزيرة السابقة للصناعة والتجارة مها العلي وعطوفة امين عام وزارة الصناعة ومدير عام الجمارك وضاح الحمود ووزير الداخلية الأسبق سلامه حماد ومحافظ المفرق بإلغاء هاذ القرار مسبقا” .

دمتم ذخرا” للوطن والمواطن تحت ظل الراية الهاشمية

الناطق باسم الموظفين
علاء السرحان

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: