تونس.. مسيرة حاشدة في العاصمة احتجــاجــا علــى غــلاء المعيشــة

المجهر نيوز

تونس – شهدت العاصمة التونسية مساء أمس الجمعة، مسيرة حاشدة، احتجاجًا على غلاء المعيشة تخلّلتها اشتباكات بين قوات الأمن التونسيّة والمحتجين الذين تمّ منعهم من الاقتراب من مقــر ولاية تونس.
وقال الأمين العام للاتحاد العام لطلبة تونس نضال الخضراوي خلال تصريحات إذاعية، إن قوات الأمن استعملت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، الذين انطلقوا من شارع الحبيب بورقيبة في قلب العاصمة، باتجاه مقرّ الولاية .
وشدّد الخضراوي الذي شارك في تنظيم المسيرة، على أنّ يوم 14 كانون الثاني سيشهد تنظيم احتجاجات أخرى، في شارع الحبيب بورقيبة.
وفي وقت سابق من ظهر اليوم الجمعة، عادت إلى شوارع اثنتين من المدن التونسية مسيرات الاحتجاج التي تطالب بإسقاط فصول من قانون المالية الجديد، الذي فجّر موجة غضب عنيفة منذ الاثنين الماضي، تخللتها أعمال عنف وتخريب في محافظات تونسية.
وفي محافظة توزر جنوبي البلاد، خرج اليوم عشرات المتظاهرين للتعبير عن غضبهم من قانون المالية لسنة 2018، و أيضًا للمطالبة بإطلاق سراح 3 من قادة الجبهة الشعبية، الذين اعتقلهم الأمن التونسي الليلة الماضية، بتهمة الضلوع في أعمال عنف، و تخريب شهدتها منطقة «القطار» التابعة لمحافظة قفصة، جنوب البلاد.
وطالب المتظاهرون بمراجعة موازنة 2018، والتراجع عن بيع مؤسسات القطاع العام، وتوفير التغطية الاجتماعية والصحية للمتعطلين عن العمل، ومراجعة السياسة الضريبية، مؤكّدين استنكارهم للقمع الأمني الذي يتعرّض له نشطاء المعارضة التونسية.وكالات

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق