ترامب: يهاجم المهاجرين ويطالب بعدم استقبال القادمين من «بلدان قذرة»

المجهر نيوز

واشنطن- ذكرت وسائل إعلام أمريكية، الخميس، أن الرئيس دونالد ترامب، دعا لعدم استقبال مهاجرين من هايتي وبلدان وصفها بـ»القذرة» في إفريقيا خلال اجتماع للهجرة مع نواب من الكونغرس تناول قضية الهجرة.
وقال خلال اجتماع بالبيت الأبيض، الأربعاء، مع النواب، متحدثاً عن مهاجرين قادمين من دول إفريقيا وأمريكا اللاتينية، «إنهم قادمون من بلدان قذرة»
كلام ترامب جاء خلال انتقاده لطرح من أحد الحضور بأن على أمريكا حماية المهاجرين من هايتي والسلفادور وبلدان إفريقية، لكنه قال إن على واشنطن استقبال عدد أكبر من مهاجرين من دول مثل النرويج.
وتسعى إدارة ترامب، الذي تولى السلطة في 20 كانون الثاني 2017، إلى تشديد قوانين الهجرة، وطرد من يقيمون في الولايات المتحدة بصورة غير شرعية، ما يثير انتقادات حقوقية واسعة.
من جانبها قالت مسؤولة كبيرة في حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا أمس الجمعة، إن تصريحات منسوبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يشير فيها لبعض الدول الأفريقية بأنها «حثالة الدول» مهين بشدة لجنوب أفريقيا.
وقالت جيسي دوارتي نائبة الأمين العام للحزب خلال مؤتمر صحافي في إقليم إيسترن كيب «بلدنا ليس حثالة وكذلك هايتي أو أي دولة أخرى في محنة».
وأبلغ مصدران أن ترامب تساءل الخميس لماذا تريد الولايات المتحدة أن تستقبل مهاجرين من هايتي ودول أفريقية مشيراً إلى بعضها بتعبير «حثالة الدول».
وقالت دوارتي للصحافيين «وكأن الولايات المتحدة ليس لديها مشاكل هناك بطالة في الولايات المتحدة وهناك أناس لا يتمتعون بخدمات الرعاية الصحية».
وأضافت «لن ننجر إلى تصريحات تحط بهذا الشكل من شأن أي دولة تعاني من أي نوع من المصاعب الاجتماعية والاقتصادية أو غيرها من الصعوبات».
وندد مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان أمس الجمعة بتصريحات منسوبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يصف فيها مهاجرين من أفريقيا وهايتي بأنهم ينحدرون من «حثالة الدول» قائلاً إن هذه تصريحات «عنصرية».
وقال مصدران أمريكيان مطلعان إن ترامب تساءل لماذا تريد الولايات المتحدة أن تستقبل مهاجرين من هايتي ودول أفريقية مشيراً إلى بعضها بتعبير «حثالة الدول».
وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان خلال إفادة صحافية في جنيف عندما سُئل عن التصريحات «لا توجد كلمة أخرى يمكن أن يستخدمها المرء سوى (عنصرية).. لا يمكنك أن تصف دولاً وقارات بأكملها بأنها(حثالة) لأن كل سكانها ليسوا من البيض ومن ثم فهم غير مرحب بهم». وكالات

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق