72 مخالفة بشتوية التوجيهي

المجهر الاخباري – سجلت لجان الامتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة للدورة الشتوية الحالية 72 مخالفة منذ بدء جلسات الامتحان وحتى يوم الخميس الماضي، ما يشير إلى انخفاض كبير في حجم المخالفات.

وارجعت وزارة التربية والتعليم هذا الانخفاض الملموس والواضح إلى التزام الطلبة بالتعليمات الناظمة للامتحان واستعدادهم الجيد له، وتعاون أولياء الامور ودعمهم للجهود التي تبذلها الوزارة بالتعاون مع الجهات الرسمية المساندة لعقد الامتحان، وبما يضمن توفير العدالة وتكافؤ الفرص بين الطلبة والمحافظة على سمعة هذا الامتحان الوطني الهام.

وكان 121429 مشتركا ومشتركة من كافة الفروع الاكاديمية والمهنية تقدموا للامتحان اليوم في يومه الخامس والذي سار بكل هدوء وايجابية.

وتقدم طلبة الفرع العلمي للامتحان في مبحث الفيزياء المستوى الثالث، وطلبة الادبي والشرعي في مبحث العربي تخصص للمستوى الثالث، وطلبة الادارة المعلوماتية في مبحث المحاسبة المحوسبة للمستوى الثالث، فيما تقدم طلبة الفرع الصحي للامتحان في مبحث للفيزياء للمستوى الثاني.

كما تقدم طلبة الفروع المهنية للامتحان في مباحث الفيزياء الأساسية المستوى الثاني، والانتاج النباتي المستوى الثالث وانتاج طعام وخدمته المستوى الثالث، والعلوم المهنية خاصة.

واجمع الطلبة على سهولة الأسئلة الواردة في الامتحان ومراعاتها للفروق الفردية لهم، وملاءمة الوقت المخصص للإجابة.

كما اكد معلمون سهولة الأسئلة، وبخاصة في مبحث الفيزياء للعلمي، وعربي للأدبي، مؤكدين ان نماذج وطبيعة الأسئلة مطابقة لما هو في الكتاب المقرر، فيما اعتبر آخرون ان الطالب المتمكن بإمكانه تحقيق علامة كاملة في الامتحان.

واعتبر مراقبون ان امتحان الثانوية العامة منذ بدء جلساته يسير بشكل هادئ وغير مسبوق وسط انخفاض كبير في حدة التوتر التي عادة ما ترافق الامتحان من جهة الطلبة وأولياء الامور.

وعزوا ذلك إلى الثقة الكبيرة بإجراءات الوزارة التي اتخذتها لعقد الامتحان وتجسدت في مأسسة هذه الإجراءات والحرص الكبير من قبل الوزارة على المحافظة على هيبة الامتحان كمحطة اساسية في طريق النجاح والانطلاق نحو المستقبل.

وكان أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية سامي السلايطة، تفقد اليوم السبت سير امتحان الثانوية العامة في عدد من القاعات الامتحان التابعة لمديرية التربية والتعليم للزرقاء الأولى.

واكد السلايطة ان الامتحان سار وفق ما هو مخطط له، سواء داخل القاعات وخارجها، مشيدا بدور المجتمع المحلي الذي أظهر تعاوناً كبيراً مع الكوادر القائمة على عقد الامتحان، ما يعكس وعيا كبيرا يستحق التقدير .

وثمن جهود جميع الكوادر القائمة على عقد الامتحان من تربويين ومؤسسات وطنية مساندة، مشيراً إلى التناغم في أداء الأدوار بينها، الأمر الذي يشير بوضوح إلى روح المسؤولية العالية التي تتمتع بها هذه الكوادر.

واشاد السلايطة كذلك بدور وسائل الاعلام المختلفة في دعم جهود الوزارة من خلال توعية الطلبة وأولياء الأمور بتعليمات الامتحان وبث العديد من الرسائل التربوية والتوعوية للطلبة في هذا الشأن.

وكانت فرق ولجان اشرافية من الوزارة قد جالت على مختلف المدارس التي يعقد فيها الامتحان.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: