سورية.. تصويت الخميس على تمديد مهمة محققي الأسلحة الكيميائية

المجهر نيوز

قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن الدولي سيصوت الخميس على مسعى أميركي لاستئناف تحقيق دولي لتحديد الجهة المسؤولة عن شن هجمات بأسلحة كيماوية في سورية، في خطوة قد تجعل روسيا تستخدم حق النقض (الفيتو) للمرة العاشرة لمنع أي إجراء بشأن سورية.

وينتهي منتصف ليل الخميس التفويض الممنوح للجنة تحقيق مشتركة من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والتي خلصت إلى أن النظام السوري استخدم غاز السارين المحظور في هجوم في الرابع من نيسان/أبريل، على بلدة خان شيخون التي تسيطر عليها المعارضة في محافظة إدلب (شمال)، مما أوقع أكثر من 80 قتيلا.

وقالت بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة في بيان الأربعاء “تأمل الأمم المتحدة أن يتحد مجلس الأمن في وجه استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين وأن يمدد عمل هذه المجموعة المهمة”.

وأضافت “عدم القيام بذلك سيكون بمثابة الموافقة على هذه الأعمال الوحشية بينما يخذل بشكل مأساوي الشعب السوري الذي عانى من هذه الأعمال الخسيسة”.

وفي حين وافقت روسيا على إنشاء لجنة التحقيق في 2015 المعروفة باسم آلية التحقيق المشتركة فإنها تشكك باستمرار في نتائجها التي خلصت أيضا إلى أن الحكومة السورية استخدمت الكلور كسلاح عدة مرات.

وقال متحدث باسم البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة الاثنين إن روسيا رفضت الدخول في مفاوضات بشأن مسودة القرار الأميركي. وقال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة عدلت مسودتها في محاولة لكسب تأييد روسيا.

المصدر: وكالات

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق