لودريان: الحريري قبل الدعوة الفرنسية

المجهر نيوز

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان في الرياض الخميس أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري المتواجد في السعودية قبل دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للذهاب إلى فرنسا مع أسرته.

وقال الوزير لصحافيين اثنين بينهما مراسلة وكالة الصحافة الفرنسية إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أبلغه بموافقة الحريري على الذهاب إلى فرنسا، من دون أن يحدد موعدا لهذه الزيارة.

وقال مصدر مقرب من الحريري لوكالة رويترز إنه من المتوقع أن يذهب الأخير إلى باريس خلال 48 ساعة، وبعدها يتوجه إلى بيروت لتقديم استقالته رسميا.

وفي لبنان، أمل رئيس الجمهورية ميشال عون، خلال استقباله مجلسي نقابتي الصحافة والمحررين، أن تكون الأزمة انتهت وفتح باب الحل بقبول الحريري الدعوة الفرنسية.

وأضاف “همنا خلال معالجة الأزمة كان تمتين الوحدة الوطنية وحماية الاستقرار الأمني والمالي والاقتصادي”، مشيرا إلى أنه ملتزم بالنأي بالنفس عن الأزمات الإقليمية.

وأكد أن كرامة لبنان وسيادته واستقلاله تتقدم على كل المصالح، وقال إن كل لبناني يجب أن يشعر “أن فوقه مظلة تحميه من أي اعتداء أيا يكن مصدره”.

ولفت إلى أنه ينتظر عودة الحريري من باريس “لنقرر الخطوة التالية بموضوع الحكومة”.

ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء الحريري وأسرته لزيارة فرنسا.

وتوجه لودريان الأربعاء إلى السعودية والتقى الخميس محمد بن سلمان.

وأعلن الحريري من الرياض في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر استقالته من منصبه، متهما إيران وحزب الله بتهديد أمن لبنان والمنطقة، فيما توالت ردود الفعل الداخلية والخارجية على القرار.

ويقيم الحريري منذ تلك اللحظة في السعودية. وقال عون الأربعاء إنه يعتبر الحريري “محتجزا وموقوفا” في الرياض.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق