في بلاد العرب أري

المجهر نيوز

 

أري ما لا أراه عند أي أحد

أري الحب والعشق محرم هنا
أري القتل والمشاهد أكثر
أري الكلب ينبح في كل شارع
أري القطة تصادقه وتقاسمه
أري الحب بينهما يتمدد ويكبر
أري الجوع في عيون الناس تدمع
أري الحرمان يشعر به الإنسان
أري الجرائم الجديدة والدخيلة
أري الظلام وكيف يعتاشون فيه وعليه
أري أطفال تصرخ وتناجي المولي

أري ما لا أراه عند أي أحد

أري الأمة مبعثرة تحت راية متخلفة
أري الأرض تحولت لصحراء الهجرة
أري الغيوم لا تفارق من فوق الوطن
أري المطر مجرد من الإحساس المرهف
أري النساء تلبس القناع عارية
أري الشعارات والكذب يدرس في الحياة
أري الضمائر ميتة علي شكل وجوه حاكمة
أري السواد في كل ضجيج وصراخ بلا معني
أري القدس تباع كما بيعت فلسطين
أري العرب والأعراب كلهم الي جهنم

أري ما لا أراه عند أي أحد

أري الجنة كما يوعد بها خارج عن الملة
أري الطمع والشجع والتجارة في البشر
أري سيدة ترمي طعام لحيوان مفترس
أري البحر ملوث والأسماك تهرب منه
أري المياه عادمة ونشربها رغماًعنا
أري القبيلة علي شكل حديث ومستحدث
أري الظلم يسود والحاكم يصلي بنا
أري العدالة المفقودة في كل دمعة
أري الميزان مختل ما بين عاقل ومجنون
أري الحقيقة للشمس كيف تشرق بالخجل

أري ما لا أراه عند أي أحد

أري القمر ساطع لكنه حزين علي بعر البقر
أري الله في روح غائبة ولم تحضر حتي الآن
أري الفجور وكيف يبنون المساجد علي حسابنا
أري كيف يمعنون في قتل الوطن عن عمد
أري المريض ينازع وينتظر الفرج من معبر العبر
أري كل المعابر مغلقة ونحن نحاصر بعضنا البعض
أري السلوك الشائكة والأشواك ترمي من فمنا
أري قطيع من الأغنام يسوقه حيوان بانتظام
أري الطابور غير منتظم ونحن نقف عشرات
أري كيف ننجب الأطفال لنعذبهم دون ذنب لهم

أري ما لا أراه عند أي أحد

أري المدارس والتعليم والشهادات تباع بالدولار
أري الحياة تسير علي البركة من أجل توفير لقمة
أري مناضلون يتحولون لخدمة السيد مهما كان
أري الجدران حزينة وتبكي من بين الشقوق
أري الطيور تهاجرنا ولا رجعة لنا في هكذا حال
أري الجبان يسيطر ويفتح علينا النار بالأدوات
أري الأشجار تجرد من الأوراق ولم تنموا في ربيعها
أري الشتاء لم يأتي بعد رغم العواصف والبرد
أري الصيف حار ونحن عرايا امام المرايا
أري الخريف والصراع مابين الخير والشر

أري ما لاأراه عند أي أحد

أري العيون باكية علي تاريخ محرف بالخرافة
أري العيد يأتي قبل رمضان
أري الفرحة بعيدة عن الزمان
أري الكلمة محاصرة ومكلفة حسب المزاج
أري العامل يخرج من بيته ويعود وحيد
أري النظافة في الخيال ولا نعلم المعني
أري القلم يكتب من الدماء سنوات طويلة
أري المهرجانات والإحتفالات ملتهبة نار
أري من لا يملأ المكان لأي شاعر أو كاتب أو أديب
أري أننا فقدنا الإبداع وكلماتنا مجرد خربشات

أري ما لا أراه عند أي أحد

أري الأوراق تحرق كما يحرق بنا القلب والروح
أري الخزي والعار يلحق بما تسمي خير أمة
أري البطولات منفية ومنسية ونحضرها في الأفلام البورنية
أري تراثنا مرهق ونحن لم نعتني بالحجارة والمنبع
أري البحيرات جفت والنهر رحل وتبخر وبقي المستنقع
أري الشموع تحيا ونحن من نموت في غير مكان لنا
أري تضحيات قد دفنت من وراء كل باب مغلق للعقل
أري اليأس قد عاش ووصل لأكبر عدد ممكن من الناس
أري الحقيقة الكاملة وسرعان ما تنقلب الأوزان
أري الأمل قد استبدلوه بالألم وزرعوه حقد و كره

أري ما لا أراه عند أي أحد من بلاد العرب

بقلم كرم الشبطي

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق