ماكرون سيلتقى الحريري في باريس بوصفه رئيسا لوزراء لبنان

المجهر نيوز

المجهر الاخباري – قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه سيلتقي السبت في باريس مع سعد الحريري بوصفه رئيس الوزراء اللبناني.

وأضاف ماكرون، في تصريحات خلال في السويد، أن الحريري سيعود إلى العاصمة اللبنانية بيروت “خلال أيام أو أسابيع”.

وتأتي التصريحات في وقت يستعد فيه الحريري لمغادرة السعودية، التي أعلن منها استقالته منذ نحو أسبوعين، متسببا في أزمة سياسية في بلاده متوجها إلى فرنسا.

وقال قادة لبنانيون إن الحريري محتجز في السعودية رغما عنه، على الرغم من نفي الحريري لذلك مرارا.

وكان الحريري رفض الكشف عن موعد ذهابه إلى باريس بناء على دعوة ماكرون.

وجاء إعلان زيارة الحريري إلى باريس بعد لقاء الحريري مع وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان في الرياض الخميس، حيث تأمل فرنسا في حل الأزمة التي زادت من التوتر بين القوتين الإقليميتين الخصمين إيران والسعودية، حسبما قالت وكالة فرانس برس.

وكان وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، الذي قال الجمعة إنه يأمل في عودة الحريري إلى بلاده عقب إتمام زيارته إلى فرنسا، حسبما قالت وكالة ريا للأنباء الروسية.

وقال باسيل، الذي يزور موسكو حاليا، إن الهدف الآن هو عودة الحريري دون أي شروط أو قيود على حريته عند عودته إلى لبنان، حتى يقرر ما إذا كان يرغب الاستقالة، حسبما قالت الوكالة الروسية.

وأضاف باسيل أن الحريري ما زال يعتبر رئيس وزراء لبنان الحالي، حسبما قالت الوكالة.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون قد اتهم السعودية، الأربعاء، باحتجاز الحريري وعائلته، وهو ما تنفيه الرياض، كما أعلن الحريري بعد ذلك أنه بخير، وأنه سيعود إلى لبنان.

وقال وزيرالخارجية السعودي، عادل الجبير، الخميس، إن الحريري “حرٌ في المغادرة”.

ووصف الاتهامات باحتجازه بأنها “ادعاءات كاذبة”.

وأعلن الحريري استقالته في خطاب تلفزيوني من الرياض، في الرابع من الشهر الحالي، ولم يعد إلى لبنان منذ ذلك الحين، لكنه قال الأربعاء إنه سيعود قريبا جدا.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق