جدل حول فتوى داعية سعودي عن ارتداء المرأة العباءة

المجهر نيوز

المجهر الاخباري – أثار تصريح لعضو هيئة كبار العلماء في السعودية عبد الله المطلق، أشار فيه إلى أن المرأة يمكن أن تكون محتشمة من دون أن ترتدي العباءة، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المطلق، وهو رجل دين بارز في المملكة، في تصريح إذاعي حول حكم الدين الإسلامي في ارتداء النساء العباءة: “إذا كانت واسعة (العباءة) وعليها طرحة ساترة فلا بأس في ذلك سواء كانت على الكتف أو الرأس، رغم أن أكثر 90 في المئة من النساء الملتزمات في العالم الإسلامي لا يرتدين العباءات، ونراهم في مكة والمدينة ملتزمات، من حفظة القرآن، ومن الداعيات إلى الله”.

وأضاف “لا نلزم الناس بالعباءات… لا بأس إذا سترت المرأة نفسها، سواء بعباءة الرأس أو الكتف أو بغير ذلك. المقصود هو الستر”.

ويمثل ارتداء النساء العباءات في المملكة نمطا تقليديا للباس المرأة، وتلاحق السلطات النساء اللائي لا يلتزمن بهذا الزي في الأماكن العامة.

وفي وقت سابق، قال محام إن قاضيا سعوديا في محكمة بالرياض أمر بطرد محامية من قاعة المحكمة بسبب عدم تغطيتها وجهها.

وشهدت المملكة في الفترة الأخيرة انفتاحا إزاء مسألة الحريات، وسمحت السلطات للمرأة بالحق في الحصول على رخصة قيادة سيارة، وتم السماح لها بحضور فعاليات رياضية.

وردا على فتوى المطلق، أطلق مغردون هاشتاغ #المطلق_العبايه_غير_الزاميه، وتباينت الآراء عليه بين مؤيد ومعارض للدعوة.

أيد هذا المغرد دعوة الشيخ السعودي، وقال إنه كان يتحدث عن الستر سواء بالعباءة أو بغيرها:

وأيد آخرون أيضا رأي الشيخ السعودي:

​”هزة الوعي”:

“انتقاد العادات تابوها قد يتم تكفيرك بسببه”:

في المقابل، اعتبر هذا المغرد التصريح “توظيفا للفتوى على حسب الهوى وإشاعة للانحلال”:

وهذه تغريدة أخرى..

“عباءتك مصدر عفتك وطهارتك”:

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق