الإحتلال يعتقل أحد حراس الأقصى المبارك

المجهر نيوز

المجهر الاخباري – اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الاثنين والد الأسير المقدسي زياد أبو هدوان من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب بأن قوات الاحتلال داهمت منزل أيوب أبو هدوان والد الأسير زياد وفتشته ومن ثم اعتقلته، وتم تحويله لمركز التحقيق، وهو أحد حراس المسجد الأقصى.

يذكر أن الأسير زياد أبو هدوان موقوف منذ أكثر من عامين، ولم تصدر محكمة الاحتلال الحكم ضده بعد.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الفتى سفيان نضال النتشة (16 عامًا) عقب اقتحام منزله في حي بطن الهوى ببلدة سلوان.

وذكر مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال داهمت منزل المقدسي زهير الرجبي في بطن الهوى بحثًا عن ابنه يزن، فيما أفرجت عن الشقيقين إبراهيم موسى عوده (27 عامًا) ومسلم (18عامًا)، بعد اعتقالهما فجرًا من منزلهما في حي البستان.

وفي مخيم شعفاط، اقتحمت قوات الاحتلال فجرًا المخيم، واعتقلت فتاة تبلغ من العمر (17 عامًا) من منزلها، لم تعرف هويتها.

كما اعتقلت القوات الشاب سراج كاشور (23 عامًا) من منزله في بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق