قصه حزينه

المجهر نيوز

 

ساقص لكم قصة جاره لنا  ، بعد ما وعدتها نشرها هنا على هذا الموقع بناء على طلبها كونها لا تحمل تلفون فيه نت  ، وقد وكلتني بهذه المهمه ، وحتى لا اطيل عليكم هاكم
 القصه. ..


بدات القصه ، كان بجوارنا بيت قديم جدا وصغير معروض للبيع  بثمن قليل  جاءوا ناس وسكنوا فيه ،


حاولت اتعرف على الجيران الجدد .  وجاءت فتاه تبلغ من العمر ٣٤ سنه وهي من نفس عمري. واخذت تتكلم عن عائلتها ،
قالت لي احنا  عائله مكونه من ابي وامي  ولي شقيق اكبر مني يبلغ من العمر ٣٥ سنه  ،وشقيق صغير بيلغ من العمر ٧سنوات

واضافت قائله والدموع في  عينيها. ،  ابي تعرض لمرض نفسي  اخذ شقيقي يعالجه بالذهاب به الى الاطباء الذين قاموا باعطاءه العلاج وقام شقيقي بالعنايه فيه ولم يقصر معه ،  

ويا ريت  بقينا  هكذا ، بل زاد الحال اسوء   مما عليه تعرضت امي  للمرض حيث اصابت بجلطه ،دماغيه تعاني من شلل نصفي واصبحت على كرسي متحرك

اتفقت انا وشقيقي ،انا اعالج امي واذهب بها الى مستشفى ،وشقيقي يعالج ابي  ، وكان  شقيقي  بوجوده يخفف عبء عني ، كثير  وكنت  اتعب حيث اقوم باكرا  ، واقوم بعنايه بشقيقي الصغير ، واقوم بكافه اعمال البيت من طبيخ ،واعمال البيت وقيام بامي ومتابعه ابي لان بتطلب حالة المتابعه


 وكنا عائشين براتب ابي التقاعدي كنا ندفع اجار بيت.. وعلاج والادويه لابي وامي بالاضافه حليب لاخي الصغير ، غير كهرباء وماء ، لم نعد نستطيع العيش ،

قرر شقيقي بسفر خارجا للعمل للمساعده بالمصروف البيت
انا لم ارضى بذلك قلت له يا اخي ابقى هنا لا لي احد سواك بعد الله سبحانه وتعالى وكم بكيت  ان يبقى وان يبحث عن عمل في البلد  ، وان لا احد يموت من جوع ،
لكنه رفض سماع كلامي وصمم على السفر  وسافر شقيقي بعد ان كتب ورقه لي سامحني ، لم اجد غير  السفر للمساعده في مصروف البيت، وصيتي لكي اهمتي بالوالد والداه  وشقيقي الصغير

بسفر شقيقي زاد عبء علي ويلي اقوم بالوالد واذهب فيه على عياده نفسيه ويلي امي الذهاب فيها الى مستشفيات ، ويلي شقيقي الصغير الذي اصبح الان بالمدرسه بالصف الاول اقو م الصبح  لذهاب فيه الى المدرسه والعصر اذهب الى مدرسه لاخذه منها كونه صغير لايعرف البيت ، ويلي شقيقي كبير  الذي لا اعلم عنه شيء هل ما زال على قيد،حياه ام لا  ..لان منذ سفره لم يتصل لاطمئن عليه

وكوني لا يوجد اقارب يساعدوني غير عمي الوحيد فقد قررت الذهاب له للمساعده ولكن وجدته طريح الفراش لا يقوى على حركه وبعد كم يوم سمعت خبر وفاته وكون لا الاولاد، لعمي فقد ورث ابي بعض المال وقد قمت  واشتريت البيت هذا   وحمدلله مع شراء البيت اصبح راتب ابي يكفينا بعد ما خلصنا من دفع الاجار البيت.


مشكلتي الان بالوالد زادت حاله عنده سوء واصبح يذهب من البيت ولا يعود ،وحاولت ارجاعه للبيت ،ولكنه رفض ،واصبح يجلس بين الاشجار وينام بالشارع  ، واصحاب المطاعم يعطوه اكل بالمجان ، برغم  انه يرفض اخذ المال من احد  ،
انا لا ادري ماذا افعل بالقصة الوالد ، لو شقيقي هنا ، كان ساعدني ، ولكن شقيقي غير موجود ، ماذا افعل؟

هذه قصة جارتنا   ،   كما روتها ..
قصه  حزينه  لا ادري ماذا افعل لها  ؟  تريد حل للقصة والدها  الذي اصبح متشرد  في الشوارع  يا ريت تعطعوها  حل  ، وشكرا لسماعكم القصه

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق