احالة 3 طلبة من البلقاء التطبيقية الى الادعاء العام

المجهر نيوز

خاص – أحالت جامعة البلقاء التطبيقية ثلاثة من طلابها إلى القضاء نهاية الأسبوع الماضي، بعد اكتشاف لجنة التدقيق في الجامعة كشوف علاماتهم المزورة.

وقال مصدر خاص لـ”المجهر ” بأنه قد تم تحويل الطلبة الثلاث إلى المدعي العام ليتم اكتشاف الجهة المتورطة في تزوير كشوف العلامات التي تم تقديمها للجامعة، إذ انتقل هؤلاء الطلبة من إحدى الجامعات الحكومية الرسمية إلى جامعة البلقاء عبر المناقلات السنوية بين الجامعات.

وأضاف المصدر بأن جامعة البلقاء غير مسؤولة عن التزوير الذي حصل أثناء معادلات المواد، إذ قدم الطلاب كشوفاً بعلامات غير حقيقية بغرض القبول في كلية الحصن الجامعية في إحدى تخصصات الهندسة.

واتخذت الجامعة الإجراءات اللازمة بالرجوع إلى المادتين (4 فقرة ك) والمادة (5 الفقرتين ح، ك)، وفقاً لأحكام قانون الجامعات.

وذكر المصدر بأن هناك صلاحيات مناقلة بين الجامعات المحلية في نهاية كل سنة، حيث ينتقل الطلبة من جامعة إلى أخرى وفقاً لمعايير القبول المبرمة من قبل التعليم العالي، إلا أنه وبالرغم من الإجراءات الرسمية فلا يخلو الأمر من حدوث بعض التجاوزات، والتزوير.

وبالاستناد إلى التعميم الذي صرحت به وزارة التعليم العالي مؤخرا بعدم قبول أي صورة مصدقة بل النسخة الأصلية لأن التزوير يحدث بالنسخ المصورة عن المصدقة، بالإضافة لطلب شهادات الثانوية العامة الصادرة من دول عربية أخرى للتأكد من صحتها ومن أن تكون الجهة معتمدة، وذلك للقضاء على الشهادات المزورة الصادرة من الخارج.

وأخيراً فقد دعت وزارة التربية والتعليم الطلبة الراغبين بالالتحاق في المدارس العربية في غير بلدانها الاصلية للحصول على شهادة الثانوية العامة، الى التأكد من الشروط التي يجب توفرها لمعادلة الشهادات الصادرة عن هذه المدارس، وأن الطالب سيخضع بعد حصوله على شهادة (التوجيهي) من أي مدرسة عربية خارج بلادها الاصلية، لامتحان تحصيلي وامتحان قدرات تجريه الوزارة، وسيتم اعتماد نتيجة هذا الامتحان للقبول في الجامعات الأردنية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق