جسر عبدون يناشد الشواربة .. أوقف الانتحار

المجهر نيوز

 

تنامت مؤخرا حوادث الانتحار ، ومحاولاته من على جسر عبدون المعلق ، الذي من السهل جدا القفز عن حوافه ، بحكم عدم وجود أية حواجز مرتفعة ، تمنع من وقوع ذلك .

قبل أيام فقدنا شابا قفز من الجسر ، وسرعان ما توفي ، واليوم حاولت فتاة الانتحار ، وفي السابق كنا نسمع ونشاهد وبشكل يومي محاولات للانتحار ، تكلف الجهد والوقت ، وتربك الأجهزة المعنية ، وعلى رأسها نشامى الأمن العام ، كما تعمل على تعطيل الحركة المرورية ، وبالتالي الحاق الضرر بمصالح المواطنين .

في السابق ، اكتسبت البناية المشهورة الواقعة بجانب مبنى وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" ، شهرة واسعة ، من محاولات الانتحار التي شهدتها ، وعلى اثرها ضجت مواقع التواصل الاجتماعي ، بمطالبات شعبية لاغلاق هذه البناية المهجورة ، وبالفعل تم ذلك من خلال الجهات معنية ، على رأسها أمانة عمان الكبرى ، والمحافظ ، وكل من له علاقة بالبناء ، ولم يعد هناك أي محاولة للانتحار بعد ذلك .

اليوم ضجت مواقع التواصل ، بمطالبات شعبية لأمانة عمان بضرورة وضع حواجز على حواف جسر عبدون المعلق ، لإنهاء هذا المسلسل من محاولات الانتحار والإرباك لأجهزة الدولة ، وتلقت "جراسا" الكثير من الاتصالات حول ذلك ، إلا أن الأمانة تقف عاجزة مكتوفة الأيدي .

" جراسا" تواصلت مع مصدر في أمانة عمان الكبرى حول ذلك ، فكان رده أن المدير المعني بذلك " ما حدا بمون عليه " ، وأن المعنيين في الأمانة حاولوا طرح الموضوع أكثر من مرة ، لكنه لم يلق صدى لدى مجلس الأمانة .


على أمين عمان يوسف الشواربة تحمل مسؤولياته أمام المجتمع، في توفير كافة سبل الحماية على الطرقات والجسور ، للمواطنين ، ومنهم جسر عبدون ، وعليه التحرك فورا لوضع حد لهذه المعاناة ، حيث بات  جسر عبدون ملاذا لهواة الانتحار.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق