نتانياهو يتهم الشرطة بالضغط على الشهود لتلطيخ سمعته

المجهر نيوز

القدس المحتلة – اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الشرطة بالضغط على الشهود بهدف "تلطيخ" سمعته في فيديو نشره الأربعاء، على فيس بوك.

 

وفي أول رد فعل مباشر لنتانياهو منذ إعلان مستشاره السابق نير حيفيتز، أنه سيشهد ضده، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن استخدام "شهود زور" للإدلاء بأقوالهم ضده يرمي إلى "تلطيخ سمعته حتى بنشر أكاذيب".

 

وعلم نتانياهو الذي يزور واشنطن، أن حيفيتز أحد المقربين منه وقع اتفاقاً مع المحققين ليصبح شاهداً ملكاً، في مُقابل الإفلات من المحاكمة في قضية مجموعة بيزيك للاتصالات، كما ذكر الإعلام الإسرائيلي.

 

وأضاف المصدر، أن حيفيتز المتحدث السابق باسم نتانياهو ثم أسرته حتى 2017، لن يُحاكم ولن يُسجن ولن يدفع غرامة. 

وحيفيتز هو ثالث شاهد ملك في قضايا الفساد ضد نتانياهو. 

 

وسبق أن وقع اري هارو، المدير السابق لمكتب نتانياهو، والمدير العام السابق لوزارة الاتصالات، شلومو فيلبر، اتفاقين مماثلين وقدما شهادات مفصلة ضد نتانياهو في ثلاث قضايا منفصلة.

 

وقال نتانياهو: "عندما يكون هناك أمر لا حاجة لمثل هذا الشاهد وعندما لا يكون هناك شيء حتى ألف شاهد ملك لن يساعدوا".

 

وأضاف: "سيستمرون في عملهم وسأواصل عملي التاريخي لصالح دولة إسرائيل".

 

واستُجوب نتانياهو 8 مرات في الملفات الـ6 على الأقل المفتوحة حالياً.

 

وأوصت الشرطة في 13 فبراير (شباط) باتهام نتانياهو في ملفين على الأقل من الملفات الـ6.

 

وتطرح هذه التطورات تساؤلات حول مستقبل رئيس الوزراء الذي وصل إلى سدة الحكم قبل 12 عاماً، ويبدو أن لا منافس له حالياً.

 

وحتى لو يُتهم نتانياهو رسمياً فهو غير ملزم الاستقالة قانوناً. 

 

لكن تعاقب الضربات أثار تكهنات باحتمال دعوة نتانياهو إلى انتخابات مبكرة.

وكالات

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق