أميركية محجبة تصنع التاريخ في أميركا

المجهر نيوز

سجلت الشابة الأميركية طاهرة رحمن سابقة بتعيينها أول مراسلة مسلمة ترتدي الحجاب في محطة تلفزيونية بالولايات المتحدة.

أعربت رحمن عن سعادتها الكبيرة بتلك اللحظة التي بدأت خوضها مع محطة WHBF-TV المحلية في شهر شباط/فبراير الماضي، رغم إدراكها صعوبة المهمة.

وقالت رحمن إنها تلقت في اليومين الماضيين رسالتين أو ثلاث رسائل إلكترونية بأن "دينها هو دين الشيطان وعليها أن تعيد النظر" في ذلك. لكنها أضافت أن "التجارب السابقة صقلتها لرد الفعل المرتقب الناجم عن ارتداء الحجاب".

بينما قال مدير الأخبار في القناة التي مقرها مدينة شيكاغو بولاية إلينوي مايك ميكل إن "ردود الفعل الإيجابية المتدفقة على المحطة تفوق السلبية".

وأضاف "ندرك أن طاهرة هي أول محجبة في الولايات المتحدة تحظى بمثل هذه الوظيفة… لقد تم اختيارها لأنها تستحق ذلك".

 

وشكل ظهور طاهرة في الأخبار المحلية مفاجأة سارة للجالية المسلمة الصغيرة في المنطقة.

وقال مدير الجالية محمد الزين إن ذلك "يعتبر لحظة مهمة للأميركيين المسلمين في الولايات المتحدة وفرصة تمكين لأطفالنا الذين يكافحون عند الذهاب إلى المدارس".

وتقول رحمن إنها تأمل أن يكون عملها الشاق مجديا، ليس لها فقط ولكن أيضا لأولئك الذين ينوون السير على خطاها" في جميع المناطق بأميركا.

يقدر مركز بيو للأبحاث أن هناك 3.45 مليون مسلم يعيشون في الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يصبح المسلمون ثاني أكبر مجموعة دينية في البلاد بحلول عام 2040.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق