دعوة للتحقيق بمزاعم تعذيب معتقلين في السعودية

المجهر نيوز

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش السعودية إلى التحقيق في ادعاءات بأن السلطات أساءت معاملة أشخاص بارزين خلال احتجازهم في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي على خلفية تهم بالفساد، وشددت في تقرير لها على ضرورة إخضاع المسؤولين عن تلك الأعمال إلى المحاسبة.

وكان من بين المحتجزين الذين أخلت السلطات سبيلهم بعد التوصل إلى تسويات، أمراء ورجال أعمال ومسؤولون حكوميون سابقون وحاليون.

اقرأ على الحرة: تقرير: محتجزو الريتز كارلتون تعرضوا للتعذيب

مزاعم التعذيب ضربة لجهود الإصلاح

وقالت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيومن رايتس ووتش سارة ويتسون، "إن سوء المعاملة المزعوم في فندق ريتز كارلتون بمثابة ضربة خطيرة لمزاعم محمد بن سلمان (ولي العهد السعودي) بأنه إصلاحي".

وأضافت "فيما يجوب ولي العهد السعودي العواصم الغربية لاجتذاب الاستثمارات الأجنبية، على المستثمرين أن يفكروا مرتين في تجاهل السعوديين لسيادة القانون والحقوق الأساسية".

وحذرت المنظمة في تقريرها من أن الاعتقالات الجماعية التي بدأت في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر بشأن مزاعم الفساد أثارت مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان، وبدا أنها "تمت خارج أي إطار قانوني معروف، حيث أرغم المعتقلون على مقايضة أصولهم المالية والتجارية، بالحصول على حريتهم".

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إنها وثقت عدة مزاعم بالتعذيب وسوء المعاملة في السجون ومراكز الاحتجاز السعودية في السنوات الأخيرة.

وأشارت إلى أن السعودية وبصفتها طرفا في اتفاقية مناهضة التعذيب، يجب عليها أن تتخذ "تدابير تشريعية أو إدارية أو قضائية فعالة أو إجراءات أخرى لمنع أعمال التعذيب".

كما دعت السعودية إلى احترام القانون الإنساني الدولي من خلال وقف الاعتقالات التعسفية.

وقالت إن أي اتهامات توجه لابد من تعريف المحتجز بها مع السماح له بالحصول على حقه في الاعتراض على احتجازه أمام قاض مستقل ونزيه، مع ضمان وضع المحتجزين في مراكز قانونية لا تنتهك المعايير الدولية.

اتخاذ مواقف مشددة

ختمت ويتسون "إن من الرائع أن تسعى الحكومة السعودية لمحاربة الفساد، لكن تكتيكاتها المزعومة تبدو أشبه بالابتزاز، وتسخر من سيادة القانون"

وأضافت "فيما تحاول الحكومة الجديدة بيع مؤهلاتها الإصلاحية للجمهور. فإن الحكومات والمستثمرين، ينبغي لهم النظر بعين الريبة على ما حدث بالفعل في فندق ريتز كارلتون الرياض، وآثاره، مع اتخاذ مواقف متشددة حياله".

 

 

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق