ربط التكاسي ومركبات التطبيقات بالأجهزة الأمنية ووزارة المالية

المجهر نيوز

كشف رئيس هيئة تنظيم قطاع النقل البري المهندس صلاح اللوزي عن دراسة تجرى حالياً لاعادة النظر بالتعليمات المتعلقة بالتطبيقات الذكية لمنع التهرب الضريبي مستقبلاً.

وبين اللوزي خلال لقاء اجتماع عقدته لجنة الخدمات العامة والنقل الاربعاء أن هنالك اعادة نظر فيما يتعلق بالرسوم السنوية المدفوعة التي تدفع عوضا عن بدل الاستثمار للتكسي.

وكشف اللوزي عن أبرز التعديلات المرتقبة على النظام المعني بترخيص سيارات التكسي الاصفر والتطبيقات الذكية وهي : وضع نظام تتبع لجميع السيارات حيث ستكون مربوطة بالأجهزة الأمنية ووزارة المالية منعاً للتهرب الضريبي وحفاظا على أمن الوطن والمواطن.

وكذلك من التعديلات المرتقبة عدم منح أي سائق مهمة القيادة على هذه السيارات الا بعد مرور ثلاثة أعوام من حصوله على رخصة القيادة.

ولفت الى ان من أبرز التعديلات كذلك عدم السماح بأن لا يتجاوز الفرق بين تعرفة التكسي الاصفر والتطبيقات الذكية الـ 30%، مشيرا الى ان النظام سيعمل على ابراز التكسي الاصفر كأول خيار ومن ثم يليه التطبيقات الاخرى وللمواطن حرية الاختيار.

من جهته أكد رئيس لجنة الخدمات العامة والنقل النيابية المهندس حسن العجارمة أهمية الارتقاء بمستوى قطاع النقل العام في المملكة وتذليل الصعوبات التي تواجهه.

وأضاف خلال ترؤسه الاجتماع الذي عُقد بحضور مديرة مكتب الهيئة في اربد المهندسة رلى العمري وعدد من اصحاب مركبات "التكسي" الاصفر والحافلات في محافظة اربد أن مشكلة النقل العام في المملكة متشابهة وتحديدا في المناطق المترامية الاطراف.

ودعا العجارمة الى ضرورة تذليل الصعوبات والمعيقات التي تواجه مركبات التكسي الاصفر لأن ذلك ينعكس سلباً على أرزاق اصحابها والباصات خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها المملكة .

من جهتها قالت العمري انه لدى قيامها بجولات في محافظة اربد بهذا الشأن تبين لها عدم التزام بعض سائقي التكسي الاصفر بتعليمات الهيئة ما ادى الى عزوف المواطنين عنها.

واستعرض عدد من اصحاب التكسي الاصفر والحافلات في محافظة اربد ابرز التحديات التي تواجههم وتحديدا التطبيقات الذكية التي تنافسهم برزقهم نظرا للفرق الواضح في رسوم الترخيص لصالح التطبيقات الذكية مما اثر سلبا على ادائهم ووضعهم الاقتصادي.

وطالبوا بضرورة ان يكون هناك حماية للتكسي الاصفر والتخفيف من الرسوم المالية المترتبة عليه جراء الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها .

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق