قتلى وجرحى في احتجاجات على حدود غزة مع إسرائيل

مقتل ثلاثة عشر فلسطينيا واصابة اكثر من الف اخرين في موجهات مع الجيش الاسرائيلي رافقت مظاهرات واسعة على حدود قطاع غزة مع اسرائيل

المجهر نيوز

قتل 13 فلسطينيا وأصيب 1200 آخرون الجمعة خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي رافقت مظاهرات واسعة على حدود قطاع غزة مع إسرائيل.

وبدأ الفلسطينيون في القطاع احتجاجا يستمر ستة أسابيع بإقامة مدينة خيام قرب الحدود الإسرائيلية للمطالبة بالسماح للاجئين بالعودة، ونصبت عشرات الخيام في خمسة مواقع على امتداد الحدود.

وحذرت إسرائيل المحتجين من الاقتراب من المنطقة الحدودية، وأعلن جيشها عن منطقة عسكرية مغلقة في منطقة الجدار.

وكتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي على تويتر أن "من يختار الاقتراب من الجدار يعرض حياته للخطر".

 

 

وقال إن قوات الجيش ترد "بواسطة وسائل تفريق المظاهرات وإطلاق النار باتجاه عدد من المحرِّضين المركزيين في ستة مراكز رئيسية لأعمال شغب على طول الجدار مع قطاع غزة".

 

وحمل أدرعي حركة حماس "مسؤولية جميع الأحداث وعواقبها"، متهما إياها بالمخاطرة "بحياة مواطني القطاع وتحويلهم لغطاء لعمليات الإرهاب".

 

وكان رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي قد أعلن الأربعاء نشر أكثر من 100 قناص على امتداد الحدود مع غزة قبيل المظاهرة الحاشدة قرب الحدود.

ونقلت الجرافات أكواما من التراب إلى الجانب الإسرائيلي من الحدود وتم مد أسلاك شائكة كعقبة إضافية أمام أي محاولة جماعية لاختراق الحدود.

ويمثل 30 آذار/مارس بداية احتجاج "يوم الأرض" الذي يحيي ذكرى مقتل ستة فلسطينيين داخل الخط الأخضر (حدود 1967) على يد القوات الإسرائيلية خلال مظاهرات عام 1976 احتجاجا على مصادرة أراض في شمال إسرائيل.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق