اللجنة النسائية بجمعية اللد الخيرية تحتفل بذكرى الكرامة وعيد الأم

المجهر نيوز

آية قمق

أقامت اللجنة النسائية في جمعية اللد الخيرية احتفالاً بذكرى الكرامة وعيد الأم وبحضور أهالي اللد والمنطقة.
وتخلل الحفل فقرات فنية وغنائية وتم عرض فيديوهات بالمناسبتين وعرض قصص نجاح الأمهات.
وفي حديث مع رئيسة اللجنة النسائية ديانا السمهوري قالت : « اللجنة النسائية في جمعية اللد إضافة على الأعمال الخيرية تقوم الجمعية بتوزيع المعونات والمساعدات لمجموعة كبيرة من أبناء مدينة اللد المحتاجين، ونحن اللجنة النسائية تكمل العمل من خلال تمكين المرأة اقتصادياً عن طريق عقد دورات وبرامج مع إعطائها شهادات تشجعية وجميعها مجانية، في نواح متعددة لتمكين المرأة من مساعدة زوجها في نفقات الأسرة وأن تعتمد على نفسها دون أن تمد يدها لأحد وتكون قادرة ولا تحتاج لأحد، من هذه الأعمال دورة تنسيق الورود بالتعاون مع نقابة المهندسين الزراعيين، ودورات الصابون والخياطة والرسم على الزجاج والمرايا، وكروشيه إضافة إلى صناعة الشمع، أيضاً إلى محاضرات توعوية في كل ما يفيد المرأة بحياتها في كافة الجوانب».
وأضافت السمهوري : « نحتفل بجميع المناسبات مثل عيد المولد النبوي الشريف وعيد الشجرة والأم وذكرى الكرامة وعيد الإستقلال، ونقوم دائماً في عرض أفلام وثائقية مختلفة وبكافة النواحي الحياتية، إضافة إلى زيارات دائمة للعائلات المحتاجة».
ذكرى الكرامة
وأوضحت السمهوري : « نحتفل بذكرى خالدة في الوجدان وهي ذكرى معركة الكرامة وهي عزيزة على القلوب حيث سطر بها الجيش العربي نجاحاته وأهم بطولاته، وبذات الوقت نحتفل بعيد الأم وهي أعظم انسانة بالكون».
اللجنة النسائية
بينت السمهوري : « جميع أعضاء اللجنة النسائية من المتطوعات، ويعملن لوجه الله تعالى، وأنا رئيسة اللجنة النسائية في جمعية اللد الخيرية، وأيضاً عضو إداري في الجمعية التربوية الأردنية وفي جمعية التمكين والريادة المجتمعي، وأيضاً كنت مديرة لعدة مدارس ثانوية وأخرها مدرسة النزهة الشاملة للبنات، وناشطة اجتماعية، وأكرس وقتي وجهودي لخدمة ومساعدة المجتمع المحلي».
أهداف الجمعية
وأضافت السمهوري : « أهداف الجمعية عديدة؛ تقديم المساعدات المادية والعينية للأسر العفيفة والأيتام وتقديم العون والمساعدة لذوي الإحتياجات الخاصة من أبناء المجتمع المحلي، ومساعدات لطلبة الجامعات على شكل قروض ومنح، ورفع المستوى الثقافي والتعليمي للأسرة من خلال إقامة الندوات والمؤتمرات والنشاطات الثقافية المختلفة، وخلق جيل قيادي منتم يؤمن بالعمل التطوعي من خلال تنظيم النشاطات التربوية اللامنهجية».
تفاصيل الحفل
تخلل الحفل عرض انجازات اللجنة النسائية ومسابقات وعرض فيلم عن معركة الكرامة إضافة إلى طرح قصص نجاح لأمهات مع الظروف المعيشية الصعبة وفي ظل وفاة الأب، حيث كانت الأم والأب والسند، ومن بين هذه القصص قصة نجاح أم أحمد التي استطاعت أن تربي جيلا ناجحا، إذ إن جميع الأولاد دخلوا الجامعة وحصلوا على أعلى العلامات يداً بيد في حين كان الناس يقولون لها لماذا تدرسي الولد والأفضل أن يترك مدرسته وينزل للعمل، بالإصرار والمثابرة حاولت جاهدة أن تكمل لأولادها الدراسة فتخرجوا من الجامعات واستقر وضعها، وأيضاً كانت هناك فقرات غنائية غناها الطفل نور الدبش ابن الخامسة عشر عاماً أحب الغناء وهو متطوع في جمعية الفتى اليتيم أخذ معهم دروات في الموسيقى، ولديه موهبة الغناء ولا يمانع إذا أحد طلب منه أن يغني سواء في الجمعيات أوالمنتديات أوالمدارس، وغير الموسيقى مثل في مسرحيتين مع جوليت عواد وله عدة تكريمات».
وفي نهاية الحفل تم وصف رئيسة اللجنة النسائية ديانا السمهوري بسيدة العطاء اللامحدود.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق