مواجهة منتظـرة بين اشبيلية وبـرشلونة

المجهر نيوز

مدن – يحل برشلونة ضيفا على اشبيلية في المرحلة الثلاثين من الدوري الاسباني، وذلك في اخر اختبار له قبل مواجهة روما الايطالي في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا الاربعاء المقبل.
وكان برشلونة، الوحيد الذي لم يخسر في الدوري، قطع شوطا كبيرا نحو استعادة اللقب من غريمه ريال مدريد، بفوزه على اتلتيك بلباو 2-صفر قبل اسبوعين وخسارة منافسه المباشر اتلتيكو مدريد امام ليغانيس 1-2، ليبتعد عن فريق العاصمة بفارق 11 نقطة.
ويحارب برشلونة على 3 جبهات هذا الموسم في سعيه الى ثلاثية جديدة، ففضلا عن الدوري، بلغ المباراة النهائية لمسابقة الكأس المحلية وسيواجه في 21 نيسان المقبل اشبيلية بالذات، وهو يسعى الى لقبه الرابع على التوالي.
ويحوم الشك حول مشاركة نجم الفريق الارجنتيني ليونيل ميسي بعد ان عاود تدريباته الخميس عقب غيابه عن المباراتين الوديتين لمنتخب الارجنتين ضد ايطاليا (2-صفر) الاسبوع الماضي واسبانيا (1-6) الثلاثاء، مع تقارير عن معاناته من مشكلة عضلية.
وشارك ميسي في تدريبات الفريق لينضم بالتالي الى كوكبة من اللاعبين الذين عادوا بعد المشاركة مع منتخباتهم الوطنية خلال فترة المباريات الودية الدولية.
في المقابل، وعلى الرغم من نجاحه في اقصاء مانشستر يونايتد في ثمن النهائي من دوري ابطال اوروبا، فان اشبيلية يعاني محليا حيث خسر ثلاث من مبارياته الخمس الاخيرة ويكافح من اجل احتلال احد المراكز المؤهلة الى المسابقات الاوروبية حيث يقبع حاليا في المركز السادس.
وسيخوض اشبيلية بدوره امتحانا عسيرا ضد بايرن ميونيخ الالماني الثلاثاء المقبل في المسابقة القارية.
ويخوض اتلتيكو مدريد اختبارا سهلا على ملعب «واندا متروبوليتانو» امام ديبورتيفو لا كورونيا قبل مواجهته مع سبورتينغ لشبونة البرتغالي في ربع نهائي الدوري الاوروبي «يورويا ليغ» الخميس المقبل.
ويحل ريال مدريد ضيفا على لاس بالماس بقيادة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي واصل شهيته التهديفية في الاونة الاخيرة من خلال تسجيله هدفي منتخب بلاده في مرمى مصر (2-1).

الدوري الانجليزي
يسعى مانشستر سيتي الى الاقتراب خطوة اضافية من اللقب عندما يحل ضيفا على ايفرتون، وذلك ضمن المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الانجليزي التي تشهد مباراة لاهبة بين تشلسي وجاره توتنهام على مقعد مؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.
وكان سيتي خسر اخر مباراة له على ملعب «غوديسون بارك» الخاص بنادي ايفرتون الموسم الماضي برباعية نظيفة، لكن الامور تغيرت جذريا بالنسبة الى الـ»سيتيزنس» هذا الموسم حيث يغرد الفريق خارج السرب وبفارق 16 نقطة عن منافسه المباشر وجاره في المدينة الواحدة مانشستر يونايتد، وقد يحسم اللقب في مواجهته مع الأخير الاسبوع المقبل على ملعب الاتحاد.
لكن سيتي سيخوض مباراة قوية في دوري ابطال اوروبا الاربعاء المقبل حيث يحل في ذهاب ربع النهائي ضيفا على ليفربول، الفريق الوحيد الذي هزمه في الدوري المحلي في مباراة مثيرة 4-3 في كانون الثاني الماضي.
في المقابل، يأمل توتنهام في ضرب عصفورين بحجر واحد عندما يحل ضيفا على جاره تشلسي على ملعب «ستامفورد بريدج»، وذلك من خلال تحقيق اول فوز له في عقر دار منافسه منذ 28 عاما، ما سيسمح له برفع الفارق عن تشلسي الى 8 نقاط وبالتالي تعزيز مركزه الرابع.

الدوري الايطالي
يأمل نابولي الافادة من انشغال يوفنتوس بما ينتظره الثلاثاء المقبل في دوري ابطال اوروبا، من أجل استعادة صدارة الدوري الايطالي التي يتربع عليها فريق «السيدة العجوز»، بفارق نقطتين قبل المرحلة الثلاثين المقررة جميع مبارياتها اليوم السبت بسبب عيد الفصح.
ويتحضر يوفنتوس، الباحث عن لقبه السابع تواليا، لاستقبال العملاق الاسباني ريال مدريد الثلاثاء في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري الابطال، في مواجهة ثأرية لفريق المدرب ماسيميليانو اليغري الذي خسر نهائي الموسم الماضي بنتيجة قاسية أمام النادي الملكي 1-4.
ويبدو نابولي الذي استعاد توازنه قبل التوقف بسبب المباريات الدولية من خلال الفوز على جنوى (1-صفر) بعد هزيمة وتعادل أمام روما (2-4) وانتر ميلان (صفر-صفر)، مرشحا للعودة من ملعب ساسولو بالنقاط الثلاث والتصدر مؤقتا كونه يلعب في فترة قبل الظهر، فيما ستكون مباراة يوفنتوس وميلان مساء في ختام المرحلة.
وفي المقابل، لن تكون المباراة أمام ميلان سهلة بتاتا على يوفنتوس لأن الفريق اللومباردي يحتل المركز السادس مع مباراة مؤجلة يخوضها الاربعاء ضد جاره اللدود انتر، ولم يذق طعم الهزيمة في مبارياته العشر الأخيرة، بينها ثمانية انتصارات، ويريد تعزيز حظوظه بالعودة الى مسابقة دوري الابطال التي توج بلقبها سبع مرات.
وعلى غرار يوفنتوس المنشغل ذهنيا بلقاء الثلاثاء ضد ريال مدريد، يحل روما، الثالث بفارق 16 نقطة عن الصدارة، ضيفا على بولونيا وعينه على «كامب نو» حيث يحل الاربعاء ضيفا على العملاق الكاتالوني برشلونة في ذهاب ربع نهائي دوري الابطال.

الدوري الالماني
يأمل مدرب بوروسيا دورتموند بيتر شتويغر في أن يتمكن فريقه من تأجيل احتفالات غريمه بايرن ميونيخ بلقبه السادس تواليا، وذلك عندما يحل ضيفا عليه اليوم السبت في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الالماني لكرة القدم.
ويدخل بايرن الى المواجهة وهو متقدم بفارق 17 نقطة عن أقرب ملاحقيه، وسيحسم اللقب بالتالي قبل ست مراحل على ختام الموسم في حال فوزه على غريمه دورتموند وتعثر شالكه الثاني على أرضه أمام فرايبورغ.
ومن المتوقع أن يستعيد بايرن خدمات جناحه اريين روبن الذي غاب عن المباراتين الأخيرتين بسبب الإصابة، ما يعطي فريق هاينكس دفعا هاما لاسيما أن المخضرم الهولندي وجد طريقه الى الشباك 11 مرة في 21 مباراة خاضها ضد دورتموند، أهمها في نهائي دوري ابطال اوروبا عام 2013 حين قاد النادي البافاري الى لقبه الأخير في المسابقة.
ورغم أن حسم اللقب اليوم سيريح بايرن، الباحث عن تكرار سيناريو 2013 واحراز الثلاثية، فإن تركيز هاينكس منصب على رحلة الاندلس الثلاثاء حين يحل النادي البافاري ضيفا على اشبيلية الاسباني في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري الابطال.(وكالات)

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق