فعاليات حزبية وشعبية أردنية تستنكر قمع مسيرة العودة الكبرى بفلسطين

المجهر نيوز

 

عبر فاعليات حزبية ومؤسسات المجتمع المدني عن وقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال الاسرائيلي، بمناسبة يوم الارض.

وقال امين عام حزب النداء عبد المجيد ابو خالد في البيان ان حزب النداء يندد بكل قوة ويستنكر المجزرة الارهابية التي اقدمت عليها قوات الاحتلال مؤخرا في القطاع الذي هب في وجه الاحتلال في ذكرى يوم الارض، ما نجم عن سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى، مؤكدا مساندة الحزب للاهل في فلسطين.

واكد حزب الحركة القومية ان الشعب العربي الفلسطيني المقاوم في غزة سطر امس في ذكرى يوم الارض ابهى صور الملاحم والفداء.

وقال في بيان انه دماء شهدائه وقبضاته المرفوعة وصرخاته المدوية تركد حقه الثابت بفلسطين عربية محررة أبية تحتضن جميع أبنائها في الداخل والخارج وكل أنحاء الشتات.

واشار الى ان وقائع الامس اكدت مجدداً أن القضية الفلسطينية حية وأن الشعب العربي الفلسطيني المقاوم على استعداد دائم لتقديم أغلى التضحيات في سبيل تحرير أرضه ووطنه.

ونظمت نقابة المهندسين الاردنيين امام مجمع النقابات المهنية اليوم السبت، وقفة تضامنية دعما لصمود الشعب الفلسطيني وتضامنا مع شهداء ومصابي مسيرة العودة الكبرى وإحياء لذكرى يوم الأرض.

وقال نقيب المهندسين ماجد الطباع خلال الوقفة، بحضور مقرر لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب النائب الدكتور أحمد الرقب، والنائب موسى هنطش والنائب سعود أبو محفوظ، إن حق العودة حق مقدس لا يسقط بالتقادم وتتوارثه الاجيال ولا يملك احد او جهة ان يتنازل عن هذا الحق، وان الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن حقه في العودة إلى أرضه التاريخية.

وأكد النائب الدكتور أحمد الرقب، وقوف كافة أبناء الشعب الأردني جنبا الى جنب مع اخوانهم في فلسطين عامة وغزة خاصة ودعمهم لهم، مشيدا بالدور الذي لعبه أبناء الشعب الفلسطيني في التصدي للمحتلين.

وشدد الرقب على أن ابناء الشعب الفلسطيني الذين قدموا ارواحهم الطاهرة فداء لأرض فلسطين، يقودون مسيرة تقدم نوعي مميز بدفاعهم المستمر عن اراضيهم بكل ما اوتوا من قوة.

واكد حزب الوسط الاسلامي ان وقوف الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية وفلسطين "48" وفي أرض الشتات بمناسبة يوم الارض تأكيد ان لا مساومة على أرضه وإنسانه، وأنه صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في حل قضيته.

وقال في بيان " 70 عاماً مرت على النكبة الفلسطينية ولا زال عشرات الآلاف من الفلسطينيين يحتفظون بمفاتيح بيوتهم وهم يحلمون بيوم العودة وتحرير الأرض والإنسان.

وحيا الحزب الشعب الفلسطيني المكافح والمنافح عن أرضه، معزيا بالشهداء.

وثمن الحزب وقفة الأردن الصامدة بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني لدعم الشعب الفلسطيني المرابط وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة.

واستنكر حزب الإصلاح الأردني ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المواطنين الفلسطينيين الذين خرجوا سلميا في ذكرى يوم الأرض للإعراب وبشكل سلمي عن التمسك بأرضهم والعيش عليها رافضين الاحتلال والعنصرية والكراهية وممارسات القمع العنيف واستخدام السلاح الناري ضدهم الذي أوقع عددا كبيرا من الشهداء والجرحى.

وقال الحزب في بيان اليوم ان حكومة إسرائيل ومنذ احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية عام 1967 مسؤولة عن احترام حقوق الإنسان وضمان حياة المواطنين واحترام إنسانيتهم وفق مبادئ القانون الدولي، وتتحمل باعتبارها سلطة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أي ممارسة تؤدي للأسر والسجن والقتل.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق