توجه لترفية نزلاء دور الأحداث

المجهر نيوز

 

تفقدت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة بسيسو لطوف اليوم السبت دار تربية احداث اربد والمركز الطبي والتعليمي التابع لجمعية ورعاية الطفل المعاق.

وقالت لطوف ان تحويل مراكز ودور تربية الاحداث لمراكز معرفة وتعليم وتدريب على رأس اولويات الوزارة، مشيرة الى ان توفير الاجواء الترفيهية الملائمة لنزلاء الدار بالرغم من ضرورتها الا انها تتطلب برامج لبناء قدرات النزلاء في الجوانب التعليمية والمعرفية والمهنية.

واكدت انه سيصار الى رفد دار تربية احداث اربد بالكوادر المؤهلة والمدربين على مختلف الحرف والمهن بالتشارك مع الجهات الرسمية ذات العلاقة ومع القطاع الخاص، اضافة الى تزويدها بالوسائل والمعدات اللازمة لإنجاح برامج التدريب المهني فيها وتطوير المشاغل الموجودة فيها.

ووعدت لطوف النزلاء القادمين من محافظات الجنوب بترتيب زيارة ذويهم لهم على نفقة الوزارة تخفيفا على اسر النزلاء معاناة النفقات التي تتطلبها زيارة ابنائهم الموقوفين في الدار.

وكشفت لطوف في الجولة عن توجه لانشاء دار جديدة لتربية الاحداث في الوسط تستقبل الاحداث من محافظات الجنوب ومناطق الوسط.

واطلعت على واقع الخدمات التي يقدمها المركز الطبي والتعليمي التابع لجمعية ورعاية الطفل المعاق، وابدت اعجابها بمستوى ونوعية الخدمات التي يقدمها المركز في الجوانب العلاجية والتأهيلية والتعليمية والتدريبية لاكثر من طفل معوق وفق احدث الوسائل في بيئة صحية متقدمة.

واستمعت من مدير المركز محمد حسين البطاينة والمشرفين على اقسامه الى شرح عن أحدث البرامج والتكنولوجيا التي يستخدمها المركز لضمان تقديم رعاية متميزة للاطفال المعوقين، وكذلك خدمات الدعم لنفسي والاجتماعي لهم ولعائلاتهم.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق