امريكا تعرقل بيانا لمجلس الأمن بشأن مجزرة غزة

المجهر نيوز

 

عرقلت الولايات المتحدة مساء أمس السبت، صدور بيان عن مجلس الأمن الدولي يدعو إلى ضبط النفس وإجراء تحقيق مستقل في المواجهات التي دارت على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل الجمعة، وسقط خلالها 16 شهيدا فلسطينيا و1400 جريح برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، كما أفاد دبلوماسيون.

وبصفتها ممثلة عن المجموعة العربية في مجلس الأمن تقدمت الكويت بمسودة بيان يدعو خصوصا الى "إجراء تحقيق مستقل وشفاف" في المواجهات التي دارت الجمعة.

لكن مسودة البيان التي قدمتها الكويت الجمعة جوبهت السبت باعتراض من جانب الولايات المتحدة، وبما ان بيانات مجلس الامن تصدر بالاجماع فإن الاعتراض الاميركي وأد المبادرة الكويتية في مهدها، بحسب ما افاد دبلوماسيون.

واضافة الى مطالبتها باجراء تحقيق في مواجهات الجمعة فإن مسودة البيان التي اطلعت عليها وكالة الصحافة الفرنسية تدعو الى "احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي بما في ذلك حماية المدنيين".

كذلك فإن أعضاء مجلس الأمن يدعون في مسودة البيان "جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس ومنع المزيد من التصعيد ويشددون على ضرورة تعزيز احتمالات عملية السلام في الشرق الأوسط بين الإسرائيليين والفلسطينيين استنادا إلى الحل القائم على دولتين والسلام العادل والدائم والشامل".

كما يعرب أعضاء مجلس الأمن في مسودة البيان عن "قلقهم البالغ إزاء الوضع على حدود غزة" ويجددون التأكيد على "الحق في الاحتجاج السلمي" ويعربون عن "أسفهم لفقد أرواح الفلسطينيين الأبرياء".

ويدعو أعضاء مجلس الأمن في مسودة البيان الى "احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي بما في ذلك حماية المدنيين".

والسبت شارك الآلاف في غزة في مسيرات تشييع متظاهرين قضوا الجمعة في مواجهات دارت مع الجيش الاسرائيلي على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل في واحد من اكثر الايام دموية منذ حرب 2014.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق