«التربية» تشكل لجنة تحقيق في احتجاز طفلة بمدرسة ريمون

المجهر نيوز

اشتكى ذوو طالبة في الصف الثالث في إحدى مدارس بلدة ريمون بمحافظة جرش من تقصير المسؤولين في المدرسة حيث احتجزت ابنتهم داخل احدى الغرف الصفية بالمدرسة بعد انتهاء الدوام، بسبب اغلاق الغرفة والطفلة بداخلها.
وافتقد ذوو الطفلة عدم عودتها الى المنزل بعد انتهاء الدوام الامر الذي دعاهم الى البحث عنها ولدى وصولهم الى المدرسة اكتشفوا ان الطفلة محتجزة داخل الغرفة الصفية بينما المدرسة خالية.
واقدم ذوو الطفلة على خلع باب الغرفة الصفية لاخراج ابنتهم المحتجزة، والتي كانت بوضع صحي ونفسي سيئين وتعاني من انهيار وخوف بسبب احتجازها لاكثر من 4 ساعات لوحدها، الامر الذي استدعى نقلها الى المستشفى على الفور.
وبالتواصل مع مدير التربية والتعليم محمود شهاب عضيبات، قال انه شكل لجنة تحقيق للوقوف على الحالة التي قال بانه يستهجنها ، لافتا الى ان ذلك قد حصل نتيحة نسيان من قام باغلاق الغرفة وعدم تفقدها قبل الاغلاق .
من جهته قال محافظ جرش مامون اللوزي انه سيتابع هذا الموضوع للوقوف على اسبابه .
وقال انه كان امس في جولة ببلدة ريمون بناء على زيارة وفد لاهالي البلدة الى دار المحافظة الاسبوع الماضي حيث اشتكى بعض الاهالي من تسرب اعداد كبيرة من الطلبة من مدارس البلدة اضافة الى تدني مستواهم التحصيلي.
واشار المحافظ الى انه سيتم متابعة الموضوع بهدف معالجة بعض الامور التي تحتاج الى تصويب والحفاظ على مصلحة الطلبة .
من جهته أكد الناطق الاعلامي باسم وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد أن الوزارة شكلت لجنة تحقيق فورا لمعرفة المتسبب بالحادثة واتخاذ الاجراءات المناسبة بحقه. وقال إن الوزارة تتابع الحادثة باهتمام شديد وقامت بالتواصل مع مديرية تربية جرش لوضعها بكافة التفاصيل والبقاء على الاطلاع حول نتائج التحقيق.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق