افتتاح أنيق لنهائيات كأس آسيا للسيدات لكـرة القدم

المجهر نيوز

افتتحت أمس في ستاد عمان الدولي، النسخة الـ(19) لبطولة كأس آسيا للسيدات، التي يستضيفها الأردن حتى (20) الحالي.
وجرى حفل الافتتاح، بحضور سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم/ رئيس اللجنة المحلية المنظمة للبطولة.
كما حضر الحفل وزير الشباب بشير الرواشدة، وأمين عام اللجنة الأولمبية ناصر المجالي، والعديد من الشخصيات الرسمية والرياضية.
فنياً، تعرّض منتخب النشميات إلى انتكاسة مفاجئة لم تكن بالحسبان، حينما خسر أمام الفلبين (1-2) في المباراة الافتتاحية ضمن منافسات المجموعة الأولى.
ولم يقدم منتخبنا ما يشفع له بالفوز، ولم يرتقِ أداؤه للمستوى المنتظر، ليتعرض لهذه الخسارة الصادمة، حيث كانت كل التوقعات تصب في صالحه بالنظر إلى فارق المستوى الفني بين المنتخبين، علماً أن آخر مواجهة بينهما كانت ضمن تصفيات هذه البطولة تحديداً وانتهت آنذاك أردنية (5-1).
لكن برغم ذلك، ما يزال الحلم الأردني قائماً، شريطة التعويض في المباراتين المقبلتين، وتقديم ما هو أفضل.
في المباراة الثانية ضمن نفس المجموعة، حقق منتخب الصين انتصاراً متوقعاً على نظيره التايلندي (4-0)، في المواجهة التي جرت بنفس المكان وسبقت حفل الافتتاح.
وبذلك تحتل الصين المرتبة الأولى في المجموعة الأولى، بفارق الأهداف أمام الفلبين.
يذكر أن البطولة تشهد مشاركة (8) منتخبات تم تقسيمها على مجموعتين، وتضم المجموعة الثانية التي ستلعب اليوم اليابان، أستراليا، كوريا الجنوبية وفيتنام.
وتتنافس منتخبات كل مجموعة بنظام الدوري المجزأ، ويتأهل الأول والثاني إلى الدور قبل النهائي، وبالتالي إلى نهائيات كأس العالم المقررة في فرنسا العام المقبل، فيما سيلتقي صاحبا المركز الثالث بكل مجموعة لتحديد هوية المتأهل الخامس عن القارة الآسيوية إلى المونديال.

حفل افتتاح بسيط وأنيق
حفل افتتاح البطولة جاء بسيطاً وأنيقاً، واستغرق نحو (13) دقيقة، واشتمل على العديد من العروض، أبرزها العرض الموسيقي الذي قدمته موسيقات القوات المسلحة، وانتهى باصطفاف أفرادها بطريقة جميلة مشكلين عبارة (ASIA 2018).
كما استمع الجمهور إلى الأغنية الرسمية للبطولة (حيّوها) مباشرة بصوت نداء شرارة وهنا ملحس باللغتين العربية والإنجليزية.

الأردن (1) – الفلبين (2)

احتاجت لاعبات منتخبنا للكثير من الوقت للدخول في أجواء المباراة، لذلك شهدت الدقائق الأولى أفضلية فلبينية، وخاصة في الضربات الركنية التي شكلت خطورة على مرمانا.
المحاولة الأردنية الأولى كانت من نصيب ميساء جبارة التي سددت كرة أمسكتها الحارسة الفلبينية، قبل أن تنجح ميساء المتألقة في افتتاح التسجيل بعد أن تسلمت تمريرة ستيفاني النبر وسددتها مباشرة على يمين الحارسة د.(16).
تعددت محاولات المنتخب الفلبيني بعد ذلك بحثاً عن تعديل الكفة، وسددت جويزادا كرة أمسكتها الحارسة سلمى غزال بثقة، ثم ذهبت تسديدة نفس اللاعبة فوق المرمى.
منتخبنا حاول التقدم للمواقع الأمامية لتخفيف الضغط الواقع على منطقته الخلفية، وبرزت عرضية شاهيناز التي أبعدتها المدافعة قبل وصول هناء الكوشة إليها.
الفلبين كانت قريبة من التعديل بالضربة الثابتة التي نفذتها بارك، لكن سلمى كانت حاضرة بقوة وأنقذت الموقف.
واختتمت ميساء الشوط الأول بأخطر المحاولات حينما استثمرت دربكة أمام المرمى وسددت الكرة لكنها مرت بجوار القائم.
منتخب الفلبين أعاد الأمور إلى نقطة الصفر، بإحرازه هدف التعادل د.(51) إثر ضربة ثابتة حاولت مدافعتنا ياسمين خير إبعادها لكنها وضعت الكرة عن طريق الخطأ بمرماها.
الفلبينات كنّ قريبات من الهدف الثاني لولا أن تسديدة ميكلات علت المرمى، بعد ذلك واجهت جويزادا المرمى لكن سلمى تصدت للمحاولة وأكملت المدافعة ذلك بتشتيت الكرة إلى ركنية.
الدقائق التالية لم تشهد تهديداً حقيقياً على كلا المرميين، قبل أن تهتز المدرجات مجدداً بهدف البديلة لونا المصري، لكن راية الحكم المساعد الثاني ارتفعت بداعي وجود اللاعبة بموقف تسلل لحظة استلام الكرة.
الرد الفلبيني كان قاسياً وقانونياً هذه المرة، حينما تسلمت بولدين تمريرة طويلة وواجهت المرمى وسددت في الشباك د.(76).
ضغط منتخبنا بعد ذلك لتدارك الموقف، وتعددت محاولاته على المرمى الفلبيني، وبرزت رأسية ميساء التي ارتدت من القائم، لتنتهي المباراة بفوز مفاجئ للمنتخب الضيف.
مثلت منتخبنا: سلمى غزال، ياسمين خير، لانا فراس، أنفال الصوفي، هيا خليل، عالية الهوى، ستيفاني النبر، تسنيم أبو الرب (شروق الشاذلي)، شهيناز جبرين، هناء الكوشة (لونا المصري) وميساء جبارة.

الصين (4) – تايلند (0)
رغم أن المنتخب الصيني فرض أفضلية ميدانية واضحة مطلع المباراة، إلا أن المحاولة الحقيقية الأولى كانت من نصيب منتخب تايلند بواسطة اللاعبة نيلدهامبروغ التي سددت كرة لم تبتعد قليلاً عن المرمى.
الخطورة التايلندية تكررت بعد ذلك حينما انفردت سونغ نغويم بالمرمى لكن الكرة طالت عليها، ليشعر المنخب الصيني بحرج الموقف ليتقدم ويتمكن من تهديد مرمى منافسه عن طريق ري جوكسين التي سددت كرة أبعدتها المدافعة قبل اجتيازها خط المرمى، ثم سددت بينغ كرة قوية أبعدتها الحارسة التايلندية.
في الشوط الثاني، وتحديداً عند د.(56) افتتحت الصينيات التسجيل عبر سون دوانغ التي استثمرت دربكة أمام المرمى وسددت في الشباك، قبل أن تشهد د.(63) الهدف الثاني من ضربة ثابتة نفذتها وانغ بأناقة في المرمى.
الهدف الثالث لم يتأخر كثيراً، وجاء في د.(67) بعد أن تسلمت لي بيينغ كرة داخل المنطقة فسددتها في المرمى، وأضافت سون دوانغ الهدف الشخصي الثاني لها والرابع لمنتخبها في د.(77) بتسديدة من داخل المنطقة، وسط انهيار في أداء المنتخب التايلندي.

مباراتا اليوم
تتواصل اليوم منافسات البطولة بإقامة مباراتين ضمن المجموعة الثانية على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، حيث سيبدأ منتخب اليابان حملة الدفاع عن اللقب بلقاء نظيره الفيتنامي الساعة (4.45).
وتبدو اليابانيات مرشحات لتحقيق فوز مريح هذا المساء، بالنظر إلى فارق الخبرة الذي يفصل الطرفين.
المباراة الثانية تنطلق الساعة الثامنة، وتجمع أستراليا وكوريا الجنوبية، ويتوقع أن تحفل المباراة بإثارة وندية كبيرة، بالنظر إلى المستوى العالي لكلا المنتخبين.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق